fbpx

أسباب الاستعانة بدولا

أصبحت الكثير من النساء يطلبن وجود دولا معهنّ أثناء الولادة. وهذه بعض الأسباب:

1)   تُقدّم لكِ المعلومات. يُمكّنكِ الحصول على المعلومات الصحيحة المُتعلّقة بالحمل والولادة من اتخاذ القرارات المدروسة المُتعلّقة بحملكِ وولادتكِ. وسوف تقضي الدولا وقتاً معكِ قبل الولادة لسدّ الثغرات المعرفية لديكِ. كذلك، تضمن الدولا حصولكِ على المعلومات الضرورية لخوض مرحلة الولادة والقرارات العديدة المُترتّبة عنها.  

2)   تُشعركِ بالطمأنينة. كل ما تحتاج أن تسمعه المرأة بشكلٍ مستمر خلال الولادة هو أنّها تقوم بعمل رائع وأنَّ ما يحصل هو أمرٌ طبيعي. وقد يكون ذلك كافياً لتخطّي التقلّصات المتتالية والحصول على تجربة ولادة ناجحة.  

قد يبدو الأمر سهلاً ولكن إذا أخذنا بعين الاعتبار العلم المرتبط بالهرمونات فسوف نجد الموضوع منطقياً. وعلى سبيل المثال، إذا كنتِ قلقة من أنَّ المخاض يستغرق وقتاً طويلاً وتشعرين أنّكِ لا تتعاملين معه بشكلٍ جيد، سوف يقوم جسمكِ بإفراز الأدرينالين كردّة فعل على التوتر الذي تشعرين به. وإذا تأكّدتِ من أنَّ كل شيء يجري بشكلٍ طبيعي وأنّكِ تقومين بعمل رائع فسوف يُساعدكِ ذلك على الاسترخاء وبالتالي سوف يقوم جسمكِ بإفراز الأندورفين الذي يعمل بمثابة مُسكّن طبيعي للألم ويُحسّن المزاج. وقد يكون القليل من التطمينات هو كل ما تحتاجينه لتقومي بإفراز المزيد من الهرمونات الصحيحة و”المُساعِدة” وعدد أقل من هرمونات التوتر. وسوف يُساعدكِ ذلك على الاسترخاء ويُبدد مخاوفكِ. فإنَّ وجود شخص معكِ خبير في الولادة ويعرفكِ جيداً في وقت تشعرين فيه بالضعف قد يمنحكِ المزيد من الراحة.  

3)   تصب كل اهتمامها عليكِ. تولي الدولا كل اهتمامها إلى مساعدتكِ على تحقيق تجربة ولادة ناجحة. سوف يُؤدّي أي شخص وظيفة بشكلٍ أفضل إذا حصل على التشجيع والدعم المناسبَين. وتكون الدولا مُدَرَّبة بشكلٍ خاص على توفير أكبر قدر ممكن من الراحة لكِ وضمان حصولكِ على أفضل تجربة ولادة ممكنة. وسوف تصب كل اهتمامها عليكِ وعلى مساعدة شركائكِ في الولادة لدعمكِ بطريقة فعّالة.  

4)   أدلّة على فعالية عمل الدولا. تدعم الأدلة المُتعلّقة بوجود الدولا أثناء المخاض والولادة النتائج التالية:

  •   انخفاض خطر الولادة القيصرية*
  •  انخفاض احتمال حدوث ولادة مهبلية تلقائية*
  •  انخفاض تناول أي دواء لتخفيف الألم
  •  انخفاض خطر حصول الطفل على علامة منخفضة في أول 5 دقائق من فحص أبغار
  • انخفاض احتمال عدم رضاكِ عن تجربة الولادة*
  • مدة مخاض أقصر ب40 دقيقة.   

تم التوصّل إلى هذه النتائج من خلال التحقّق من الآثار المفيدة الناتجة عن وجود شخصٍ مع المرأة طوال فترة المخاض والولادة وهذا ما يُسمّى بالدعم المتواصل. وتُشير النتائج أعلاه التي وُضع إلى جانبها نجمة إلى التحسينات المُترتّبة عن دور الدولا الذي يطغى على كل أنواع الدعم المتواصل الأخرى مثل وجود الأم والأخت في جميع المراحل.    

لم تتوصّل عمليات الاستعراض الشاملة حول موضوع الدعم أثناء المخاض إلى أي دليل يُؤكّد على وجود أي ضرر في الحصول على دعم متواصل أثناء المخاض.

عن المؤلف:

تحب ياسمين القوة التي ترافق عملية الولادة وجمالها, وتتمنى أن تنظر كل أم اختبرت هذه التجربة على أنَها محفزة وتزيدها قوة. من لحظاتها المفضلة كدولا ومستشارة رضاعة طبيعية هي اللحظة التي تدرك الأمهات فيها قوتهن. ياسمين شغوفة بحقوق الولادة للنساء وتؤمن أنَه كلما كانت المرأة أكثر معرفةً وارتباطاً يإتخاذ القرارات التي تتعلق بالولادة, ستصبح تجربتها أكثر إيجابية.

ياسمين ناشطة اجتماعية في الإمارات العربية المتحدة و تُدير مجموعة دعم تطوعية للكوفيد-19 مع أكثر من 20 اخصائي. ياسمين رائدة في التغيير حيث تعمل على جعل مراكز الولادة حقيقة في الإمارات العربية المتحدة وعلى تغيير الفكرة عن الولادة إلى قوة عوضاً عن الخوف.

يمكن التواصل معها عن طريق DeltaStrengthDoula.com

Sources:

  • Bohren, Meghan A, et al. “Continuous Support for Women during Childbirth.” Cochrane Database of Systematic Reviews, vol. 7, no. 7, 6 July 2017, doi:10.1002/14651858.cd003766.pub6.
  • Dekker, R. “Evidence on: Doulas.” Evidence Based Birth®, 12 Aug. 2019, evidencebasedbirth.com/the-evidence-for-doulas/.