fbpx

أستمرّ في النزف بين فترات الدورة الشهرية: هل هذا طبيعي؟

أثناء دورة الإباضة العادية, يتمّ إطلاق بويضة واحدة من المبيضين . فإذا لم يحدث الإلقاح (إندماج البويضة مع النطفة), تتمّ إزالة البويضة مع نزيف الحيض (الدورة). ويقوم الجسم أيضاً بطرح جزء من جدار بطانة الرحم الثخين الذي يَتشكّل كلّ شهر استعداداً لانغراس البيضة الملقحة.

يَكمُن الإشكال في أنّ طول فترة الدورة الشهرية يختلف من أنثى لأخرى وتُعتَبَر المدّة طبيعية عندما تتراوح بين 21 إلى 35 يوم. قد تحدث الدورة, عند قدومها, عادةً بعد 10-14 يوم من الإباضة.

النزف الغير طبيعي من الرحم

يُعتَبَر حَدَوث النزيف في وقت مُختلف للدورة الشهرية نزيفاً غير طبيعي للرحم. يُعتَبَر النزف بين الدورة الشهرية عندما لا يكون جزءاً من الدورة الشهرية طبيعية و/أو في حال بدأ قبل 20 يوم من الدورة الشهرية   تُشير الدراسات إلى أنّ ما بين 14 و17% من النساء في سنّ الإنجاب لديهنّ نزيف بين فترات الدورة
الشهرية.

ما الذي يسبب نزيف ما بين الدورة الشهرية؟

أوّل أمر يجب أخذه بعين اللإعتبار هو ما إذا كان العمر يلعب دوراً في ذلك.

يُعتَبَر النزيف غير المنتظم شائعاً جداً عند الفتيات اللاتي بدأت الدورة الشهرية لديهنّ حديثاً. في الحقيقة, فقد يَستَغرق انتظام الدورة لديهن ما يصل إلى ستّ سنوات. بالتالي، نادراً ما تكون تغيرات الحيض عند الإناث في هذا العمر من الأمور التي تُثير القلق, إلّا أنَه من المفيد مراقبة تواريخ ومواعيد الدورة.

وكثيراً ما تصبح الدورة الشهرية غير طبيعية عند النساء اللاتي يَقتربن من سنّ اليأس. تُعرَف السنوات التي تسبق سنّ اليأس بفترة ما قبل انقطاع الطمث. تبدأ الإباضة خلال هذه السنوات بالتباطؤ ويصبح الحيض غير منتظم ثم متقطّعاُ قبل أن يتوقّف تماماُ.

من المهم أيضاً تحديد نوع النزيف ما إذا كان غزيراً وشبيهاً بالدورة الشهرية أو عبارة عن تبقيع. يكون التبقيع خفيفاً بحيث لا يكفي لملء الفوطة النسائية وعادةً ما يكون الدم أحمر أو بني غامق. يمكن أن يحدث ذلك أثناء الحمل (خاصةً في المراحل المبكرة عند انغراس البيضة الملقحة لأول مرة) أو كأحد الآثار الجانبية عن منع الحمل هرمونياً. لا يدعو التبقيع إلى القلق, فقد يكون مؤشراً على أنَه لم يتم إزالة كامل بطانة الرحم خلال الطمث. من الضروري مراقبة أي تبقيع ويجب استشارة الطبيب في حال استمر وبقي غزيراً .

يمكن أن يحدث النزيف الغزير بين فترات الدورة الشهرية بسبب تشوهات هيكلية مثل البوليبات والأورام الليفية أو عدم توازن هرموني يسبب فشل الإباضة.في حال كنت تعانين من نزيف غزير بين الدورات الشهرية, قد يطلب الطبيب تفقد مستويات البروجسترون خلال دورتك لتحديد ما إذا كنت تعانين من اضطراب في غدد الصم.

من الأسباب الأخرى لحدوث النزيف ما بين الدورات الشهرية هو وجود عدوى/التهابات. قد يكون النزيف من المهبل عرضاً لوجود عدوى في الجهاز الإنجابي. عادةً ما يستطيع الجسم التخلص من الالتهابات دون الحاجة إلى وجدد تدخل طبي, ولكن يجب استشارة الطبيب للتأكد من عدم وجود أي آثار سلبية دائمة. في الحالات الشديدة, قد يؤدي التندب الناتج عن وجود عدوى إلى مواجهة صعوبات في الإنجاب.

المخاطر الصحية للنزيف ما بين الدورة الشهرية

من المخاطر الصحية للنزف الحاد بين فترات الدورة الشهرية هو فقر الدم الذي ينتج عن عدم وجود كمية كافية من الحديد في الدم. أعراض فقر الدم هي التعب والصداع والدوخة وعدم انتظام ضربات القلب, ويمكن علاج فقر الدم بمكملات الحديد.

قد تتسائلين أيضاً ما إذا كانت النوبات المتكررة من النزيف ما بين الدورة الشهرية قد يؤثر على الخصوبة. سيعتمد هذا الأمر على سبب حدوث النزيف. قد يتم مواجهة صعوبة في الإنجاب في حال كان تأرجح الهرمونات هو السبب لأن الهرمونات يجب أن تتواجد في المستويات المناسبة تماماً للإباضة. وكذلك, قد تعيق الحواجز الهيكلية حدوث الإلقاح. في حال حدوث النزيف لمرة واحدة, من غير المرجح حدوث الحمل في تلك الدورة, ولكن قد تلاحظين تحسن الخصوبة فعلياً في الدورة التالية. كذلك, لن تتأثر الدورات التالية. قد تسبب النوبات المتكررة من النزيف ما بين الدورات الشهرية انخفاض فرص الحمل الكليَة.

لا ينبغي على أيّ امرأة تَحمّل النزيف المستمر, إذ يمكن أن يشكل هذا الأمر نوع من الاستنزاف من الناحية المادية والجسدية والنفسية. قد يتعيّن إجراء التشخيص من خلال عملية استبعاد الاحتمالات، ولكن من الضروري أن يُفكّر الأطباء في جميع الاحتمالات وأن يقوموا بالاختبارات اللازمة حتى يتمكّنوا من وصف العلاج المناسب.

تُعيد شركة نبتة بناء الرعاية الصحية للمرأة. نقوم بدعم المرأة في رحلتها الصحية الشخصية ,انطلاقاً من صحتها اليومية إلى التجارب الخاصة بها مثل العقم والحمل وسنّ اليأس.

تواصلوا معنا في حال يوجد لديكم أي سؤال حول هذا المقال أو أي جانب من جوانب صحة المرأة. نحن هنا من أجلكم.

المصدر: