الأسبوع 25 من الحمل

مرحباً بكِ في الأسبوع 25 من الحمل! كان من المُمتِع -حتى الآن- ربط حجم الجنين بمختلف أنواع الأطعمة؛ كليمونة وموزة وبطيخة… حيث أنّ مقارنة حجم الطفل بشيء ملموس يُمكِن أن تُسَهّل تَخَيّل حجمه المُتَزايد مع مرور الأسابيع. إلّا أنّه يجب تَذَكّر أنّ جميع الأطفال يَنمون وفقاً لسرعتهم وخطواتهم الخاصة ومسارهم الفريد. لذلك، في حين أنّه من المُمتِع تقدير حجمهم باستخدام الفواكه والخضروات، إلّا أنّه يجب الوضع بعين الاعتبار أنّ هذه تعميمات. سيقوم مُقَدّم الرعاية الصحية بتَتَبّع نمو الطفل بانتظام، ليتأكّد من أنّه يَتبع مساراً ثابتاً، وطالما كان مُقَدّم الرعاية الصحية راضياً بالقياسات، يُمكنكِ أن تكوني واثقة من أنّ طفلك ينمو بشكل جيد.

جسمكِ

قد يوصي مُقَدّم الرعاية الصحية بإجراء اختبار تَحَمّل الجلوكوز عن طريق الفم بين الأسبوع 24 والأسبوع 28 من الحمل. يَتَضمّن هذا الاختبار شرب مشروب سكري ثم قياس مستويات السكر في الدم. يُمكِن أن تكون مستويات السكر المرتفعة في الدم علامة تحذير على الإصابة بسكري الحمل. 

سكّري الحمل هو شكل من أشكال مرض السكري يَحدُث أثناء الحمل، إذ تُعَطّل الهرمونات طريقة استخدام الجسم للأنسولين. الأنسولين هو الهرمون الذي يُساعد على نقل الجلوكوز من الدم إلى خلايا الجسم، حيث يتم تحويله إلى طاقة. عندما لا يَعمَل الأنسولين كما ينبغي، ترتفع مستويات السكر في الدم إلى مستويات خطيرة، ممّا يُعَرّض الحامل وطفلها لخطر المعاناة من مضاعفات صحية. بصرف النظر عن هرمونات الحمل، تَتَضمّن عوامل الخطر الإضافية لسكري الحمل البدانة وتجاوز الحامل سن 35 والحمل المُتَعدّد وأن تكون الحامل من الهند أو الشرق الأوسط أو جنوب آسيا ووجود تاريخ عائلي أو شخصي للإصابة بسكري الحمل أو ولادة أطفال كبيري الحجم في حالات الحمل السابقة (أكثر من 4.3 كغ).

تُشير التقديرات إلى أنّ سكري الحمل يؤثّر على حوالي 5% من حالات الحمل، إلّا أنّه يكون خطر إصابة بعض الأعراق بسكري الحمل أعلى بكثير من ذلك. إذا كانت الحامل تنتمي لأحد الشعوب التي تُعتَبَر مُعرّضة لخطر كبير للإصابة بسكري الحمل، فقد يتم إجراء اختبار تحمّل الجلوكوز عن طريق الفم لها كجزء أساسي من الرعاية السابقة للولادة؛ أما في المناطق الأخرى، يتم إجراء الاختبار للحامل فقط إذا كانت تُعتَبَر هي مُعَرّضة لخطر الإصابة بشكل كبير. إذا تم تشخيص الإصابة بسكري الحمل، فمن المهم جداً اتباع نصائح الطبيب حول العلاج والتغييرات اللازم تطبيقها في نمط الحياة للتحكّم في نسبة السكر في الدم. يَرتَبِط سكري الحمل غير المُعالَج بالولادة المُبْكِرة ومشاكل الرؤية وزيادة خطر الإصابة بالعدوى والالتهابات وزيادة خطر الحاجة إلى عملية قيصرية وإنجاب طفل كبير الحجم، فضلاً عن المضاعفات الصحية طويلة الأمد للطفل.

الأمر الجيد هو أنّ العديد من النساء المصابات بسكري الحمل يَستَطِعنَ السيطرة عليه من خلال تَبنّي تغييرات في نمط الحياة وإجراء تعديلات على النظام الغذائي؛ وبالتالي تَجَنّب الحاجة إلى الدواء. إذا أصبح الدواء ضرورياً، فقد تكون هناك حاجة إلى حقن الأنسولين.

تَتَضمّن الاختبارات الأخرى التي يمكن إجراؤها في هذه المرحلة من الحمل:

  • اختبار الهيماتوكريت/ الهيموغلوبين (خضاب الدم) لفقر الدم.
  • فحص الأجسام المُضادة للريزوس لتحديد ما إذا كانت الحامل بحاجة إلى الغلوبولين المناعي للريزوس. 

طفلكِ

يبلغ العمر الجنيني لطفلك الآن 23 أسبوعاً. في هذه المرحلة، يَبلغ وزن الطفل حوالي 700 جرام، ويتراوح طوله التاجي المقعدي بين 23 و25 سم. بالنسبة للحوامل اللاتي ما زِلنَ يَستَمتِعنَ بمقارن حجم أطفالهنّ بالطعام، يكون حجم الطفل الآن بحجم كوز ذرة كبيرة.

تَستَمر مخازن الدهون الواقية لدى الطفل في التزايد، ويبدأ شعره في الحصول على القليل من اللون، بعد أن كان حتى الآن أبيض اللون بسبب قلّة الصباغ. في هذا الوقت أيضاً، تُفتَح فَتحتا الأنف ويَبدَأ الطفل في “التنفس” من السائل الأمنيوسي عبر الأنف.

من الناحية النمائية، قد يُلاحَظ أنّ الطفل أصبح أكثر استجابة للمُنَبّهات الخارجية، حيث يَتَفاعَل مع صوت أمّه أو أبيه أو مع أنواع مُعيّنة من الموسيقى والأصوات. قد يُلاحَظ أيضاً تزايد نشاطه بعد تناول وجبات مُعيّنة (ولكن لا تقلقي، فالأطعمة الغنيّة بالتوابل لن تؤذي طفلك).

نصيحة الطبيب:

“قد يكون إجراء الاختبار لتحديد الإصابة بسكري الحمل أمراً مرهقاً، ولكن إذا كنتِ مُعرّضة لخطر الإصابة بشكل كبير، فمن الضروري إجراء الاختبارات حتى إذا كانت نتائجها إيجابية، يتم اتخاذ تدابير وقائية مباشرة”.

الأسبوع 24 من الحمل < > الأسبوع 26 من الحمل 

برعاية Bundoo®

Follow by Email
Twitter
Visit Us
Follow Me
LinkedIn
Share
  • شارك:
    Share