الأسبوع 27 من الحمل

يُعتَبَر الأسبوع 27 من الحمل بداية الثلث الثالث والمرحلة الأخيرة من الحمل. يَكون هذا الوقت رائعاً للبدء في التفكير بجدية في الأمور اللوجستية اللازمة ليوم الولادة. في هذه المقالة، يُمكِن إيجاد بعض الأفكار للأمور التي يُمكِن البدء في التخطيط لها أو مراجعتها مع اقتراب الوقت.

جسمكِ

في الأسبوع 27 من الحمل، من المُحتَمَل اكتساب وزن زائد يَتَراوَح بين 7 إلى 8 كغ. كما قد تعاني الحامل من تَشَنّجات أكثر انتظاماً مع زيادة الضغط على العضلات. وقد تبدأ أيضاً في المعاناة من تَوَرّم في اليدين والقدمين. وهو أمر غير مُستَغرَب، حيث تنتج هذه الأعراض عن حجم الرحم المقارب لحجم كرة السلة الموجود تحت الحجاب الحاجز والذي يَمتَد حتى عظمة العانة. يقوم هذا العضو المُتَوسّع باستمرار بوضع وزن زائد على الأوردة التي توزّع الدم إلى الأطراف. إضافةً إلى زيادة حجم الدم، قد يكون كل من التورّم والتشنّج مزعج وغير مريح، لكنّه أيضاً طبيعي تماماً بدءاً من هذه المرحلة من الحمل فصاعداً. كما هو الحال مع جميع أعراض الحمل، في حال الشعور بالقلق حيالها أو إذا كانت هذه الأعراض تبدو شديدة وتَحدُث في أطراف معينة فقط، فيجب التحدّث إلى مقدم الرعاية الصحية. فعلى الرغم من اعتبار بعض التورّم والتشنّج أمراً طبيعياُ، إلّا أنّ التورّم الحاد يمكن أن يكون علامة على مشكلة كامنة.

تُعَدّ ممارسة التمارين الرياضية وسيلة رائعة لتخفيف بعض هذه الأعراض؛ لأنّها تزيد من تدفّق الدم وتحافظ على القوة والمرونة. على الرغم من أنّه بحلول الأسبوع 27 من الحمل ستبدأ الحامل بملاحظة أنّ اختياراتها للأنشطة أصبحت محدودة نوعاً ما، إلّا أنّه يجب محاولة المحافظة على النشاط والتحدّث مع أحد المختصين حول التدريبات التي يمكن ممارستها بأمان.

أثناء التمرين، قد يكون الوقت مناسباً لبدء التفكير في خطة الولادة. خطة الولادة هي في الأساس وثيقة تُوضّح رغبات وتفضيلات الحامل لنهاية فترة الحمل وأثناء المخاض والولادة. توضع خطة الولادة في بعض الأحيان بالتعاون مع مقدّم الرعاية الصحية، وهي طريقة رائعة لمعرفة آراء الحامل في وقت مُبْكر.

  • هل تريد حقنة فوق الجافية أو أي نوع من مسكّنات الألم؟
  • هل تريد إجراء بضع الفرج (شق جراحي على العجان وجدار المهبل الخلفي خلال المرحلة الثانية من المخاض)؟
  • من يُسمَح له بالتواجد في الغرفة؟
  • ماذا تُفَضّل الحامل في حال حدوث مضاعفات؟ 
  • ما الوضعيات التي تُخطّط الحامل لتطبيقها أثناء المخاض؟ 
  • هل هناك أيّة موسيقى معينة تُفضّل الحامل الاستماع إليها؟

تكون هذه الأسئلة وغيرها مناسبة لخطة الولادة. من المُستَحسَن أيضاً مراجعة سياسات المستشفى أو مركز الولادة الذي تُخطّط الحامل الولادة فيه للتأكّد من إمكانية تحقيق رغباتها وما يناسبها؛ على سبيل المثال، ليس لكلّ المنشآت القدرة على توفير أحواض للولادة المائية. فإذا كانت الولادة في الماء مهمة بالنسبة للحامل، فسيكون الوقت مناسباً الآن لإعادة تقييم المكان الذي تنوي الولادة فيه. ستقوم العديد من المستشفيات بترتيب جولة في جناح الولادة حتى تَستَطيع الحامل أن ترى عن كثب أين ستَلِد وما هي التسهيلات المتاحة. كما قد يكون الأسبوع 27 من الحمل الوقت المناسب لترتيب جولات إلى مراكز الولادة المحلية. إذا رَأَت أيّ شيء يُزعجها، فيجب توضيحه لمُقدّم الرعاية الصحية الخاص بها. التواصل هو مفتاح العلاقة الناجحة مع الشخص الذي سيُنجِب الطفل.

كنقطة أخيرة، يجب محاولة أن تبقى خطة الولادة مَرِنة وأن تبقى الحامل مُتَقبّلة لأيّة تغييرات أو أمور طارئة. إذ لا تتم عمليات الولادة دائماً كما هو مُخَطّط لها، وبينما يجب أخذ تفضيلات الحامل دائماً في الاعتبار، إلّا أنّ أهم شيء هو الولادة الآمنة والصحية، دون المخاطرة بسلامة الأم أو طفلها. حتى لو كان هذا يعني الانحراف قليلاً عن خطة الولادة الأصلية.

طفلكِ

يبلغ العمر الجنيني للطفل الآن 25 أسبوعاً. يَستَطيع الأطفال في عمر 25 أسبوعاً البقاء على قيد الحياة خارج الرحم، ولكن مع رعاية طبية كبيرة وإقامة طويلة في المستشفى. في هذه المرحلة، يتراوح وزن الطفل بين 900 جرام و1 كيلوجرام ويبلغ طوله الإجمالي من الرأس إلى القدمين حوالي 38 سم، حيث يكون حجمه الآن بحجم قرنبيط كبير.

بحلول الأسبوع 27، تكون حياة الطفل عبارة عن رحلة استكشاف مستمرة. فمنذ فترة قريبة بدأ الطفل بسماع الأصوات وفُتِحَت جفونه. لقد سارت الأمور بسرعة منذ ذلك الحين، من المُحتَمَل جداً أن يبدأ الطفل في التعرّف على صوت أمه وأبيه وقد يبدأ في الاستجابة لصوت أمه.

إضافةً إلى ما سبق، تَستَمرّ بقيّة الحواس في التطوّر. فمنذ فترة قليلة وحتى الآن، كان الطفل يَستَهلِك السائل الأمنيوسي. وقد تلاحظ الأم أنّه يَستَجيب لبعض الأطعمة (على الرغم من أنّه سيتأخر بضع ساعات). من الممكن أن يَمتَص السائل الأمنيوسي بعض النكهات من الأطعمة التي تتناولها الأم، لذلك، ليس من المُستَغرَب أن يُعبّر الطفل عن تفضيله لبعض النكهات.

يُمكِن للأطفال في هذا العمر أن يكونوا أبطال الفواق. قد تُلاحظ الحامل جلد بَطنها يتحرّك مع كل فواق. قد يكون هذا غريباً وقد يُشتّت انتباه الأم أثناء قيامها بأنشطتها المعتادة أو قد يُسبّب اضطراباً في نومها بحسب الوقت الذي يحدث فيه من النهار أو الليل، لكنّه أيضاً طبيعي تماماً ولا يدعو للقلق.

من الشائع جداً بالنسبة للأمهات الحوامل أن يَقلَقنَ بشأن حركة أطفالهنّ. الحقيقة هي أنّ لكلّ طفل مستوى نشاط مختلف ولكل أم حساسية مختلفة للنشاط في رحمها. يُمكِن أن يمر الأطفال بفترات هادئة أكثر من غيرها، إلّا أنّه إذا كانت الحامل مُعتادة على تَحرّك الطفل بشكل كبير فقد يكون هذا أمراً مثيراً للقلق. رغم ذلك، يجب محاولة عدم القلق قيام الحامل بمراقبة الحركات بنفسها كخطوة أولى. وحساب عدد المرات التي تَشعُر فيها أنّ الطفل يَتَحرّك خلال ساعة، أو كم يَستَغرِق الوصول إلى عشر حركات. بشكل عام، إنّ الطفل النشط والصحي هو الطفل الذي يَتَحرّك 10 مرات خلال ساعتين. إذا قلّت الحركة بشكل كبير، أو كانت الحامل لا تزال قلقة، فيجب القيام بزيارة الطبيب أو القابلة؛ إذ لديهم المُعدّات اللازمة لفحص الطفل وطمأنة الأم.

نصيحة الطبيب:

“تكون الكثير من الأمور غير معروفة قبل الولادة لأول مرة، لذلك، إذا التزمتِ بخطة “قواعد” ولادة صارمة للغاية، فقد ينتهي بكِ المطاف بشعور بالذنب غير مفيد أو خيبة أمل لاحقة.”

الأسبوع 26 من الحمل < > الأسبوع 28 من الحمل 

برعاية Bundoo®

Follow by Email
Twitter
Visit Us
Follow Me
LinkedIn
Share
  • شارك:
    Share