الأسبوع 34 من الحمل

Week 34

بحلول الأسبوع 34، قد تبدئين بالشعور أنّكِ سئمتِ من الحمل. وفي هذه الحالة، قد تشعرين براحة أكثر عندما تعلمين أنّكِ لستِ الوحيدة. ففي هذه المرحلة من الحمل، تكون الكثير من النساء قد سَئِمْنَ من الشعور بالتعب، والحاجة إلى دخول المرحاض باستمرار وعدم القدرة على التحرّك بسهولة كالسابق بالإضافة إلى تشارك أجسامهنَّ مع شخصٍ آخر يتحرّك باستمرار ويزداد حجمه كلّ يوم! ولكن لا تتمنّي أن تنقضي هذه الأيام إذ تكون هذه الأسابيع الأخيرة الوقت المُناسب لمُواصلة تحضيراتكِ لليوم المُنتظر.

جسمكِ

تكتسب المرأة العادية بحلول الأسبوع 34 من الحمل نحو 13.5 كلغ. ويُصبح رحمكِ الآن بين 12 و14 سم فوق سرّة البطن، حيث يُعيق حركة الحجاب الحاجز، ما يُسبّب صُعوبة أكبر في أخذ نفس كامل. وقد تُفاجئكِ معرفة أنَّ رحمكِ يستمرّ في النمو خلال الأسابيع الستة المُقبلة، وبالتالي قد تُواجهين صُعوبة في أخذ نفس عميق لبعض الوقت.

ولكن تختبر بعض النساء في هذه الفترة ما يُعرف “بالبرق” Lightening. ويحدث ذلك عندما ينزل الجنين إلى قناة الولادة، مما يُؤدّي إلى انخفاض مُستوى الرحم في البطن، ما يُسهّل عمليّة التنفّس. ولكن قد يكون شعوراً غريباً في البداية إذ يجب إعادة تنظيم بعض أعضاء البطن لاستيعاب حجم الرحم المُتنامي. ويكون ذلك علامة على أنَّ النهاية أصبحت وشيكة، إلّا أنّه ليس أحد أعراض المخاض المُبكر، بل هو يدلّ فقط على اتخاذ الجنين الوضعية الصحيحة للولادة. ويُمكن أن تزيد هذه الحركة الضغط على المثانة، ما يدفعكِ إلى دخول المرحاض بوتيرة أعلى. كما يُمكنها أن تضغط قليلاً على الأعصاب، ما قد يُسبّب شعوراً بالوخز في القدمين والساقين. ويزول هذا الشعور بعد الولادة ولكن في حال كان مُزعجاً جداً، حاولي الاستلقاء على جانبكِ لتخفيف الضغط على الأعصاب الموجودة في أسفل الظهر. لا تُعاني بعض النساء من هذا العرض على الإطلاق؛ بينما قد تُعاني منه نساء أخريات فقط في الأسابيع القليلة الأخيرة من الحمل.   

طفلكِ

أصبح طفلكِ الآن 32 أسبوعاً ويزن بين 1.8 و2 كلغ ويبلغ طوله الإجمالي حوالي 45 سم من أعلى الرأس إلى أسفل القدمين. وقد أصبح طفلكِ الآن بحجم شمام الكنتالوب أو قرع الاسكواش الكبير.

قد تبدو هذه الأسابيع الستة الأخيرة شاقة للغاية وتكونين مُتحمّسة جداً لاستعادة جسمكِ، ولكن تذكّري أنَّه هناك سبب لضرورة نمو الأطفال لمُدّة 40 أسبوعاً كاملاً من الحمل. وعلى الرغم من أنَّ الأطفال الذين يُولدون في الأسبوع 34 يحتاجون عادةً إلى رعاية طبية أقلّ من الأطفال الذين يُولدون قبل هذه الفترة، إلّا أنَّ الكثيرين منهم سيحتاجون إلى مُساعدة طبية وسيقضي أغلبيتهم بعض الوقت في وحدة العناية المُركّزة لحديثي الولادة (NICU) قبل السماح لهم بالذهاب إلى المنزل. ويُعاني الأطفال الذين يُولدون في هذه الفترة من عدّة مشاكل صحية، أهمّها عدم اكتمال نمو رئتيهم، وصُعوبة في تنظيم درجة حرارة جسمهم، وعدم استقرار مُستويات السكّر في الدمّ لديهم.

ومع اقتراب نهاية حملكِ، سوف يَطلب منكِ مُقدّم الرعاية الصحية أخذ مواعيد أسبوعية. ولا تدعو هذه الزيارات للقلق أو الخوف، بل هي تسمح فقط لطبيبكِ أو القابلة بمُراقبتكِ أنتِ وطفلكِ عن كثب مع اقتراب موعد الولادة.

نصيحة الطبيب:

“تستمرّ بعض النساء الحوامل في العمل حتّى بدء المخاض، بينما تتوقّف نساء أخريات عن العمل في هذه الفترة للحصول على وقتٍ كافٍ للراحة وإنهاء التحضيرات”.

الأسبوع 33 من الحمل < > الأسبوع 35 من الحمل 

برعاية Bundoo®

Follow by Email
Twitter
Visit Us
Follow Me
LinkedIn
Share
  • شارك:
    Share