زيادة فرص حدوث الحمل

يتأثر حدوث الإباضة ونوعية البيوض التي يتم تحررها بالبدانة حقيقةً ! تؤثر البدانة على التوازن الهرمونات المسؤولة عن تنظيم الدورة الطمثية في الجسم مما يسبب ازدياد عدد الدورات الشهرية التي لا تحدث فيها الإباضة. كذلك, قد تنخفض نوعية البيوض التي يتم تحريرها حتى لو تمت عملية الإباضة. يساهم العاملين السابقين في انخفاض الخصوبة المُلاحَظ لدى النساء البدينات . حقيقة, يساهم خسارة 5% من وزن الجسم في زيادة فرص حدوث الحمل. 

المصدر :

Williams Gynaecology, 3rd Edition

Follow by Email
Twitter
Visit Us
Follow Me
LinkedIn
Share
  • شارك:
    Share