ما هو فيروس نقص المناعة البشرية؟

HIV

يُهاجم فيروس نقص المناعة البشرية HIV الجهاز المناعي في الجسم. يُضعف هذا الفيروس أجهزة الدفاع عن الجسم لدى الشخص المصاب ضد الأمراض التي تهدد حياته بما في ذلك السرطان والالتهابات الخطيرة. في حال لم يتم علاجه، سيتطوّر الفيروس إلى الإيدز.  

وصفتْ مُنظّمة الصحّة العالمية فيروس نقص المناعة البشرية بأنّه “مشكلة صحية عالمية كبرى” (حيث أودى بحياة 34.7 مليون شخص حتّى الآن). وفي نهاية عام 2020، تُشير التقديرات بأنّ نحو 37.6 مليون شخص حول العالم مصابون بفيروس نقص المناعة البشرية.

  • أضف إلى قائمة الامنيات

    فحص فيروس العوز المناعي البشري

    د.إ295
    إضافته إلى عربة التسوق
  • أضف إلى قائمة الامنيات

    حزمة المُنتجات الأساسية للرعاية الذاتية للرياضيين

    د.إ160
    إضافته إلى عربة التسوق
  • أضف إلى قائمة الامنيات
    تخفيض
    السعر

    اينرجي – فيتامينات متعددة لزيادة الطاقة بشكلٍ يومي

    د.إ139د.إ667
    Select options

كيف ينتقل فيروس نقص المناعة البشرية؟

ينتقل فيروس نقص المناعة البشرية عن طريق سوائل الجسم. من الطرق الشائعة لانتقال الفيروس هي مشاركة الإبر والحقن، والجنس المهبلي أو الشرجي من دون وقاية، ومن الأمّ المصابة إلى طفلها أثناء الحمل أو الولادة أو الرضاعة الطبيعية. لا يمكنك الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية عن طريق العناق أو التقبيل أو المصافحة أو العرق أو البول أو اللعاب.

ما هي أعراض فيروس نقص المناعة البشرية؟

يكون فيروس نقص المناعة البشرية أكثر عدوى خلال الأشهر القليلة الأولى من دخول الفيروس جسم الشخص، عندما يكون الحمل الفيروسي في أعلى مستوياته. يعاني بعض الأشخاص من أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا خلال هذه الفترة. مع مرور الوقت، سوف يُصبح الجهاز المناعي ضعيفاً، وقد يعاني الشخص المصاب بفيروس نقص المناعة البشرية من سعال مستمر، وهربس شائع، وإسهال، وإرهاق، وحمّى، وتضخّم في الغدد الليمفاوية، وفقدان الوزن.

ما هو الفرق بين فيروس نقص المناعة البشرية والإيدز؟

يختلف فيروس نقص المناعة البشرية عن الإيدز ولكن ثمّة علاقة بينهما. فيروس نقص المناعة البشرية هو فيروس أمّا الإيدز فهو مرض. الإيدز (متلازمة نقص المناعة المكتسبة) هو مرض مزمن يحدث عندما يتضرر الجهاز المناعي لدى الشخص ويصبح ضعيفاً بسبب فيروس نقص المناعة البشرية بحيث لا يستطيع الدفاع عن نفسه ضد الأمراض والالتهابات. يكون متوسّط العمر المتوقّع لدى الشخص المصاب بمرض الإيدز أقصر بسبب قابلية الجسم للإصابة بما تصفه “مايو كلينك” بالأمراض الانتهازية أو السرطانات.

كيف يتم تشخيص فيروس نقص المناعة البشرية؟

يتم تشخيص فيروس نقص المناعة البشرية عن طريق فحص الدم أو اللعاب. قد تُقدّم عيادة طبيبك فحص وخز الإصبع وستحصلين على النتائج الأولية بعد بضع دقائق فقط، ولكن سيستغرق التحليل الأكثر تفصيلاً بضعة أيام. تتوفّر أيضاً أدوات الفحص في المنزل يمكنك طلبها عبر الإنترنت (يُمكنك رؤية نبتة) ويتم تخزينها في بعض الصيدليات المحلية.

إذا كان هناك احتمال أن تكوني قد تعرّضتِ لفيروس نقص المناعة البشرية، فعليك طلب مشورة طبية على الفور. قد توقف الوقاية PEP خلال 24 إلى 72 ساعة من التعرّض للفيروس خطر الإصابة بالعدوى.  

هل يمكن علاج فيروس نقص المناعة البشرية؟

لا يوجد حالياً علاج لفيروس نقص المناعة البشرية. ومع ذلك، يمكن التحكّم به من خلال التشخيص المبكر والأدوية المضادّة للفيروسات القهقرية اليومية. تمنع الأدوية المضادة للفيروسات القهقرية الفيروس من التكاثر في جسمك، وتوقف تطوّره وتقلل الضرر الذي يلحق بالجهاز المناعي. يقلل العلاج الفعّال أيضاً من الحمل الفيروسي ويقلل معه من خطر انتقال الفيروس للآخرين. إذا كان الشخص مصاباً بفيروس نقص المناعة البشرية وبدأ بعلاجه في وقتٍ مبكر، فيمكنه أن يعيش حياة طويلة وصحية. 

فحص فيروس العوز المناعي البشري

المصدر:

فيروس نقص المناعة البشرية والإيدز، هيئة الخدمات الصحية الوطنية

https://www.nhs.uk/conditions/hiv-and-aids/

فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز، مايو كلينك

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/hiv-aids/symptoms-causes/syc-20373524

Follow by Email
Twitter
Visit Us
Follow Me
LinkedIn
Share
  • شارك:
    Share