كيف يمكن تدبير اكتساب الوزن أثناء الحمل

في سيناريو مثالي، تَكتَسِب جميع النساء زيادة بطيئة وثابتة في الوزن أثناء الحمل، ممّا يُقَلّل من المخاطر الصحية على كلّ من الأمّ والطفل ويزيد من احتمال فقدان تلك الكيلوجرامات الإضافية بعد الولادة. وتكون الطريقة المُثلى للقيام بذلك هي اتّباع نظام غذائي مُتوازن وغني بالمواد المُغذّية ومُمارسة التمارين الرياضية المُعتدلة بشكلٍ مُنتظم. ويجب أن تبدأ المرأة الحامل يومها بفطورٍ صحّي ومُتوازن، وتناول أطعمة غنية بالألياف، واختيار، متى أمكن، خبز، وأرز، ومعكرونة من الحبوب الكاملة، فضلاً عن تناول 5 حصص من الخضار والفواكه يومياً على الأقلّ مع الانتباه إلى حجم الحصص. وبالتأكيد، لا يكون الحمل الوقت المُناسب لبدء نظام غذائي مُنخَفِض السعرات الحرارية (أو في الواقع اتّباع نظام غذائي من أي نوع) أو مُمارسة تمارين رياضية شديدة بشكلٍ روتيني. ولكن، يجب أن تقوم النساء البدينات (مُؤشّر كتلة الجسم أعلى من 30 قبل الحمل) بإجراء تغييرات في نظامهنَّ الغذائي ومُمارسة الرياضة بوتيرة أعلى من أجل تقليص خطر الإصابة بسكّري الحمل.

 قراءة المزيد عن اكتساب الوزن الصحّي خلال الحمل

Follow by Email
Twitter
Visit Us
Follow Me
LinkedIn
Share
  • شارك:
    Share