كيف يُمكن تدبير آلام الدورة الشهرية

يُمكن عادةً تدبير آلام الدورة الشهرية في المنزل من دون الحاجة إلى استشارة طبيب. وعلى الرغم من أنّها تُسبّب انزعاجاً، إلّا أنّها نادراً ما تستوجب زيارة أخصائي ويُمكنكِ تجربة بعض الخطوات قبل طلب مُساعدة طبية:

  • مُسكّنات الألم التي تُباع من دون وصفة طبية. قد تكون مُسكّنات الألم، مثل الاسبرين والايبوبروفين، فعّالة جداً في تخفيف شدّة مغص الحيض المُزعج. ويكون دواء باراسيتامول أقلّ فعاليّة. وفي حال كان الألم شديداً، سيصفُ لكِ طبيبكِ أدوية ذات مفعول أقوى.
  • مُمارسة الرياضة. حتّى لو لم ترغبي في مُمارسة الرياضة أثناء دورتكِ الشهرية، يُمكن أن يُساعد المشي، أو السباحة، أو ركوب الدرّاجة الهوائية بوتيرة خفيفة على صرف انتباهكِ عن الألم والتخفيف منه.
  • الحرارة. إنَّ وضع وسادة دافئة أو زجاجة ماء ساخن على مكان الوجع قد يُساعدان على تخفيف الألم. كذلك، إنَّ أخذ حمام دافئ يُمكن أن يُساعد على التخفيف من الانزعاج. واستناداً إلى بعض الأدلّة، يُمكن أن تكون الحرارة بنفس فعاليّة مُسكّنات الألم الطبية، من دون الآثار الجانبية.
  • التدليك اللطيف. لمنطقة البطن، ويُمكن أن يُساعد القيام بحركات دائرية خفيفة على تخفيف الألم.
  • تخفيف التوتر. يُمكن أن يُخفّف من شدّة آلام الدورة الشهرية. وقد يُساعدكِ أيضاً القيام بتقنيات الاسترخاء، مثل تمارين اليوغا والبيلاتس على تخفيف الألم.
  • التحفيز الكهربائي للأعصاب عبر الجلد(TENS). يُوصى به أيضاً كوسيلة لتخفيف آلام الدورة الشهرية. وتتمثّل هذه التقنية في إرسال تيارات كهربائية صغيرة إلى الأعصاب عبر أقطاب كهربائية مُتصلّة بجلد البطن. ويُعتقد أنَّ ذلك يزيد درجة الحساسية للألم ويُحفّز إفراز هرمون الإندورفين.

قراءة المزيد حول كيفية تخفيف آلام الدورة الشهرية

Follow by Email
Twitter
Visit Us
Follow Me
LinkedIn
Share
  • شارك:
    Share