ماذا يحدث إذا كانت مستويات هرمون البروجسترون منخفضة جداً؟

low progesterone level

إنّ انخفاض مستويات هرمون البروجسترون يُمكن أن يكون علامة على تَوقّف الإباضة. في ظلّ الظروف العادية، ترتفع مستويات هرمون البروجسترون خلال الطور الأصفري (الإفرازي) من الدورة الشهرية وتبلغ ذروتها بعد 6-8 أيام من حدوث الإباضة.

مستويات البروجسترون خلال الدورة الشهرية

 تُقسَم الدورة الشهرية إلى طور جُريبي وطور أصفري. يمتد الطور الجريبي من اليوم الأول لحدوث الحيض وحتى حدوث الإباضة التي يتم تحفيز حدوثها ببلوغ الهرمون المُلوتن الذروة. يَتبَع الطور الأصفري طور الإباضة ويكون دائماً خلال الأيام ال10 إلى 14 قبل بدء الحيض بغض النظر عن مدة الدورة “الطبيعية”.تتغير مستويات هرمون البروجسترون خلال الدورة الشهرية:

  • الطور الجُريبي – تكون مستويات هرمون البروجسترون أقل من 1.5 نغ/مل
  • الإباضة – تبدأ مستويات هرمون البروجسترون بالارتفاع وتبلغ ذروتها خلال 6-8 أيام
  • الطور الأصفري – تبلغ مستويات هرمون البروجسترون 7-10 نغ/مل

دون حدوث الإباضة, لا تزداد مستويات هرمون البروجسترون. وبالتالي، فإنّ فحص مستويات هرمون البروجسترون في منتصف الدورة الشهرية خلال الطور الأصفري (عادةً خلال اليوم 21 أو 22 من الدورة) هو أحد الطرق المُتّبعة لتقييم ما إذا كانت الإباضة قد حدثت أم لا. كذلك, يشكل قياس درجة حرارة الجسم القاعدية وسيلة أخرى لمعرفة حدوث الإباضة. ترتفع درجة حرارة الجسم القاعدية 0.5 درجة مئوية بعد الإباضة.

 إذا لم تتجاوز مستويات هرمون البروجسترون في مصل الدم 3-4 نغ/مل, فعلى الأرجح لم تحدث الإباضة. في حال تم توقيت الفحص مع منتصف الطور الأصفري, تكون النسبة المثلى للبروجسترون هي 10 نغ/مل من البروجسترون. سيكون ذلك قبل بدء الحيض بحوالي 5-7 أيام, وهي النقطة التي تكون فيها مستويات هذا الهرمون, أي هرمون البروجسترون في أعلى مستوياتها.

ماذا يعني إذا كانت مستويات هرمون البروجسترون لديك منخفضة؟

إذا كانت مستويات هرمون البروجسترون منخفضة، فهناك بعض العوامل التي يجب مراعاتها. أولاً، في أيّ مرحلة من مراحل الدورة تمّ فحص مستوى الهرمون. خلال الطور الجريبي الذي يأتي قبل طور الإباضة, تكون مستويات هرمون البروجسترون منخفضة جداً, حتى تكون أقل من 1.5 نغ/مل عادةً.  لذلك، إذا كنت ترغبين التحقق من حدوث الإباضة, من الضروري الانتظار حتى النصف الثاني من الدورة الشهرية حيث يكون ارتفاع مستويات هرمون البروجسترون مؤشر جيد على حدوث الإباضة.

ثانياً، إذا كنتِ تستخدمين حبوب منع الحمل, بما في ذلك حبوب منع الحمل الفموية المُركّبة, يتم تثبيط بهرمون البروجسترون الداخلي وبالتالي تنخفض مستوياته.

ثالثاً، في حال تجاوزت مرحلة  انقطاع الطمث, قد تكون الإباضة لا تحدث وبالتالي قد لا تبلغ مستويات البروجسترون ذروتها في منتصف الدورة الشهرية. ستكون مستويات البروجسترون في مصل الدم منخفضة جداً, وغالباً ستكون أقل من 0.5 نغ/مل.

أخيراً، تكون مستويات البروجسترون مُتغيّرة بطبيعتها. فمن الممكن أن تتقلّب بشكل كبير خلال 90 دقيقة.  لذلك, قد يحتاج الأمر تكرار الاختبار في وقت مختلف فقط.

في حال بقيت مستويات هرمون البروجسترون منخفضة بعد أخذ كل هذه النقاط في عين الإعتبار, يجب  الأخذ بعين الإعتبار أنَ الإباضة قد تكون لا تحدث ويجب معرفة سبب ذلك. من الطبيعي عدم حدوث الإباضة أحياناً في الدورة, فقد يحدث ذلك في حال قدوم الدورة الشهرية اللتو (البلوغ حديثاً) أو إذا كنتِ تتعافين من مشكلة طبية مثل انقطاع الطمث وطائي المنشأ أو إذا كنتِ قد توقّفتِ للتوّ عن تناول حبوب منع الحمل. في هذه الحالات، انتظري بضعة أشهر لمعرفة ما إذا كانت دورتك ستصبح منتظمة مع مرور الوقت. في حال استمرار عدم حدوث الإباضة وانخفاض مستويات هرمون البروجسترون, فيجب الأخذ بعين الإعتبار الإصابة بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS).

 يساعد تطبيق تغيرات في نمط الحياة في العديد من الحالات, مثل فقدان الوزن,على استعادة الإباضة وعودة مستويات هرمون البروجسترون للإرتفاع والإنخفاض كما يجب أن يحدث خلال الدورة الشهرية. في حال عدم نجاح ذلك, قد يوصي الطبيب استخدام أدوية لتحريض الإباضة مثل سيترات الكلوميفين. لا تنجح هذه الأدوية مع جميع النساء, لذلك يجب مراقبة مستويات هرمون البروجسترون بعد العلاج للتأكد من حدوث الإباضة. يشير بلوغ مستويات هرمون البروجسترون 15 نغ/مل أو أكثر إلى نجاح تحريض الإباضة.

المصدر:

  • Azziz, Ricardo, et al. “The Androgen Excess and PCOS Society Criteria for the Polycystic Ovary Syndrome: the Complete Task Force Report.” Fertility and Sterility, vol. 91, no. 2, Feb. 2009, pp. 456–488., doi:10.1016/j.fertnstert.2008.06.035.
  • Holesh JE, Hazhirkarzar B, Lord M. Physiology, Ovulation. [Updated 2019 Oct 19]. In: StatPearls [Internet]. Treasure Island (FL): StatPearls Publishing; 2020 Jan-. Available from: https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK441996/
  • Strauss, Jerome F., and Robert L. Barbieri. Yen & Jaffes Reproductive Endocrinology: Physiology, Pathophysiology, and Clinical Management. 7th ed., Elsevier, 2014.

Follow by Email
Twitter
Visit Us
Follow Me
LinkedIn
Share
  • شارك:
    Share