ما هو البلوغ؟

يُعَرَّف البلوغ بأنّه الفترة الذي يبدأ فيها جسم الولد بالتغير والنمو فينتقل من مرحلة الطفولة إلى مرحلة المراهقة. وبالإضافة إلى حدوث تغيرات جسدية مهمّة، تترافق هذه المرحلة أيضاً مع نمو عاطفي كبير يحمل معه تقلبات مزاجية وبالتالي، قد تكون مرحلة عصيبة على جميع أفراد العائلة.

  • أضف إلى قائمة الامنيات

    فحص مجموعة فيتامينات B

    د.إ700
    إضافته إلى عربة التسوق
  • أضف إلى قائمة الامنيات

    حزمة البدء – العناية بالبشرة للمُراهقين

    د.إ300
    إضافته إلى عربة التسوق
  • أضف إلى قائمة الامنيات
    تخفيض
    السعر

    اينرجي – فيتامينات متعددة لزيادة الطاقة بشكلٍ يومي

    د.إ139د.إ667
    Select options

يبدأ النشاط الجنسي مع بداية البلوغ وسوف تُؤدي هذه التغيرات الهرمونية الكبيرة إلى النضج الجنسي في السنوات القادمة. يُعتبر البلوغ عملية معقّدة إذ يشمل عوامل وراثية وغذائية واجتماعية واقتصادية وبيئية في بدايته ومراحل تطوره على حد سواء.

ويكون متوسط عمر البلوغ هو أحد عشر عاماً لدى الإناث واثني عشر عاماً لدى الذكور وتُعتبر كل الأعمار التي تتراوح بين ثماني وأربع عشرة سنة ضمن المعدل الطبيعي. ويتراجع سنّ البلوغ في الكثير من البلدان على الأرجح بسبب تحسين التغذية وارتفاع مؤشر كتلة الجسم بالإضافة إلى تأثير مسببات اضطراب غدد الصم. لقراءة المزيد حول البلوغ المبكر. إضغط/ي هنا.  

التغيرات الجسدية

تحدث طفرة نمو واضحة لدى الإناث والذكور على حد سواء خلال البلوغ فيبلغ في نهايته طول الهيكل العظمي لديهم مرحلة النضج الكامل. يُعتبر البلوغ ثاني أسرع مرحلة نمو إذ إنَّ المرّة الوحيدة التي ينمو فيها الشخص بشكل أسرع هي خلال فترة ما بعد الولادة. يصل متوسط النمو لدى الإناث إلى ما بين 5 و7.5 سنتيمتراً  سنوياً خلال سنوات البلوغ ما يؤدي عادةً إلى زيادة بمعدّل 25 سنتيمتراً في طولهنَّ. أما بالنسبة إلى الذكور، فسوف يصل متوسط النمو لديهم إلى ما بين 4 و8 سنتيمتراً سنوياً فيكتسبون زيادة بمعدّل 28 سنتيمتراً مع انتهاء مرحلة البلوغ.   

وبالإضافة إلى الطول، تختلف التغيرات الجسدية بين الإناث والذكور.

  • الإناث: تتمثل أولى علامات البلوغ لدى الإناث عادة نمو الثديين وشعر العانة وتحت الإبط. وبعد حوالي عامين على بداية البلوغ سوف يبدأ الحيض لدى الفتاة أي حدوث أول دورة شهرية. وقد تكون الدورات الشهرية في البدء متقطّعة وغير منتظمة إذ يستغرق الأمر عدة سنوات لتُصبح دورة الإباضة منتظمة. كذلك، سوف تُلاحظ الفتاة تغييراً في توزيع الدهون لديها في الجسم فيُصبح خصرها أضيق ووركيها أكثر استدارة.
  • الذكور: تشمل التغيرات الجسدية لدى الذكور خلال البلوغ : نمو القضيب والصَفَن والخصيتين. كذلك، يبدأ نمو شعر العانة حول قاعدة القضيب. سوف يُلاحظ الشاب خلال البلوغ أنَّ صوته يتغير فيكون في البداية رفيعاً ومن ثمَّ تُصبح نبرته أعمق. وقد يُعاني الذكور أيضاً من الاحتلام الذي يعود سببه إلى خروج السائل المنوي بشكل لا إرادي أثناء النوم. كذلك، قد يُعانون في المراحل الأولى من البلوغ من زيادة عابرة في حجم الثدي يعود سببها إلى ارتفاع مستويات الأستروجين. وهذا أمرٌ مؤقت إذ سرعان ما سوف يُلغي ارتفاع مستويات التستوستيرون هذا الأثر. 

التأثير العاطفي 

مع كل هذه التغيرات الجسدية، من السهل رؤية التخبط في المشاعر الذي يعيشه كل شخص خلال مرحلة البلوغ. فعلى هؤلاء الأشخاص أن يتكيّفوا خلال فترة زمنية ضيقة مع تغيرات كبيرة نسبياً في مظهرهم الخارجي في الوقت الذي يُعاني عدد كبير منهم بشكل متزايد من الوعي الذاتي وانعدام الثقة بالنفس المتعلق بالمظهر الخارجي.

كذلك، من المحتمل أن تتغير علاقة الشباب بوالديهما في هذه المرحلة إذ يبدأون بالاعتماد بشكل أكبر على الشبكات الاجتماعية التي يبنونها خارج إطار العائلة المباشرة. 

سوف ينتهي البلوغ مثله مثل المراحل الأخرى ولكن بهدف خروج الوالدين من هذه المرحلة بأقل أضرار ممكنة، قد يتوجب عليهما التحلي بدرجة معينة من الصبر والاستيعاب والتعاطف.

تُعيد شركة نبتة بناء الرعاية الصحية للمرأة. نحن ندعم المرأة في رحلتها الصحية الشخصية من الصحة اليومية إلى التجارب الخاصة بها مثل الخصوبة والحمل وسنّ اليأس.

تواصلوا معنا في حال لديكم أي سؤال حول هذا المقال أو أي جانب من جوانب صحة المرأة. نحن هنا من أجلكم.   

المصدر:

Snyder, Cynthia K. “Puberty: An Overview for Pediatric Nurses.” Journal of Pediatric Nursing, vol. 31, no. 6, 2016, pp. 757–759., doi:10.1016/j.pedn.2016.08.004.

“Stages of Puberty: What Happens to Boys and Girls .” NHS Choices, NHS, https://www.nhs.uk/live-well/sexual-health/stages-of-puberty-what-happens-to-boys-and-girls/.

“Surviving Adolescence: for Parents and Carers.” RC PSYCH ROYAL COLLEGE OF PSYCHIATRISTShttps://www.rcpsych.ac.uk/mental-health/parents-and-young-people/information-for-parents-and-carers/surviving-adolescence-for-parents-and-carers.

Follow by Email
Twitter
Visit Us
Follow Me
LinkedIn
Share
  • شارك:
    Share