ما هي الأدوية الموصى بها لمرض بطانة الرحم الهاجرة؟

يُعتَبر الألم أحد الأعراض الأكثر شيوعاً لبطانة الرحم الهاجرة إذ تُعاني 80% من النساء المرضى من آلام شديدة أثناء الدورة الشهرية وتعاني 50% منهنّ من آلام مُزمنة في الحوض. يمكن أن يُؤثّر ذلك بشكل كبير على طبيعة حياة المريضة إضافةً إلى التعب الجسديّ والعوائق اليومية التي تُسبّبها الآلام المُزمنة على المدى الطويل ممّا قد يؤدّي إلى مشاكل نفسية كالقلق والاكتئاب، ويَتفاقَم القلق عند المرضى اللاتي تعانين من دورة شهرية غزيرة كلّ شهر مُسبّباً المزيد من الانزعاج وعدم الراحة.

مُسكّنات الألم

إنَّ أول طريقة مُتّبعة لعلاج أعراض بطانة الرحم الهاجرة هي مُسكّنات الألم التي تُؤخذ من دون وصفة طبية. كما تَعمل مُضادّات الالتهاب غير الستيرويدية ((NSAIDs مثل الأيبوبروفين جزئياً بتثبيط إنتاج البروستاجلاندين الذي يَتسبّب في تقلّص الرحم أثناء الحيض ويُساهم في ألم الدورة الشهرية الذي تُعاني منه مرضى بطانة الرحم الهاجرة. إنّ خفض مستويات البروستاجلاندين سوف يُقلّل من التقلّصات المؤلمة. كما أنّ الأدوية التي تحتوي على الكودايين والمنتجات التي تحتوي على الباراسيتامول هي خيارات أخرى لتخفيف الألم.

العلاج الهرموني

إذا لم تُوفّر مُسكّنات الألم راحة كافية من أعراض بطانة الرحم الهاجرة هناك خيار العلاج الهرموني. إلّا أنّه ليس خياراً مناسباً للنساء اللاتي يَبحَثن عن حلّ لمُشكلة العقم. إنّ رواسب بطانة الرحم التي تتراكم خارج الرحم والمُميّزة للحالة، تَتَشكّل استجابةً لهرمون الاستروجين. لذلك، يهدف العلاج الهرموني إلى منع أو تقليل إنتاج الاستروجين. 

وتتضمّن العلاجات الهرمونية التي يتمّ وصفها بشكل مُتكرّر حبوب منع الحمل المُركّبة وحبوب البروجسترون وشبيهات هرمون إطلاق مُوجّهة الغدد التناسلية:

  • تحتوي حبوب منع الحمل المُركّبة على هرمون الاستروجين والبروجسترون فتمنع الإباضة وتجعل الدورة الشهرية أخف وأقلّ ألماً. 
  • يقوم البروجسترون بالحدّ من نموّ أنسجة بطانة الرحم ممّا يُقلّل الالتهاب والألم. 
  • تقوم شبيهات هرمون إطلاق مُوجّهة الغدد التناسلية بمنع إنتاج هرمون الاستروجين ممّا يتسبّب في تقلّص حجم نسيج بطانة الرحم وتثبيط نشاطه. 

تُسبّب هذه الأدوية حالة انقطاع الطمث مؤقتاً، وقد يتطلب استخدامها لفترة طويلة تناول المزيد من الأدوية لمعالجة الأعراض المُرتَبطة بسنّ اليأس مثل الهبّات الساخنة وانخفاض كثافة العظام.

الخيارات البديلة

الدواء هو مُجرّد خيار واحد لعلاج بطانة الرحم الهاجرة. إذا استمرّت الأعراض هناك خيار آخر يجب أخذه بعين الاعتبار هو الجراحة

يوصى باتباع نهج علاجي كامل لكلّ مريضة مع مراعاة سنّها والأعراض الظاهرة لديها وحالة الخصوبة والحالة الأُسَريّة لها.

تُعيد شركة نبتة بناء الرعاية الصحية للمرأة. نحن ندعم المرأة في رحلتها الصحية الشخصية من الصحة اليومية إلى التجارب الخاصة بها مثل الخصوبة والحمل وسنّ اليأس.

تواصلوا معنا في حال لديكم أي سؤال حول هذا المقال أو أي جانب من جوانب صحة المرأة. نحن هنا من أجلكم. 

المصدر: 

Follow by Email
Twitter
Visit Us
Follow Me
LinkedIn
Share
  • شارك:
    Share