مكمّلات غذائية لتخفيف آلام الدورة الشهرية

نجد عدداً من المنشورات العلمية التي تدعم دور المُكمّلات الغذائية في تدبير آلام الدورة الشهرية. ولكن في الواقع، يفتقر هذا المجال إلى الأبحاث الكافية وتُعتبر الدراسات المُتوفّرة حالياً ذات نوعية مُتدنّية وتضمُّ حجماً صغيراً فقط من العينات. كذلك، ثمّة نقصٌ في بيانات السلامة المُتعلّقة بالمُكمّلات الغذائية. ونجد أيضاً عدداً محدوداً من البيانات التي تدعم الدور الإيجابي للحُلْبَة، والزنجبيل، وكبريتات الزنك، والأسماك الدهنية، وفيتامين B1 في تخفيف آلام الدورة الشهرية. ولكن حتّى اليوم، لم يُثبت علمياً أنَّ بعض أنواع الأعشاب مثل القرفة، وحبّ الشمر، والشِّبِتُّ، والوردة الجورية، وشاي البابونج تُساعد على تخفيف الألم.   

ولكن، من الجدير بالذكر أنّه تمَّ استخدام بعض أنواع الأعشاب مثل البابونج في الطبّ التقليدي على مدى آلاف السنين. وقد تمَّ استخدام البابونج في العديد من التركيبات، مثل الشاي، والمُرطّبات، والزيوت الأساسية لعلاج مُختلف أنواع الأمراض. وقد وفّر البابونج الراحة للكثير من الأشخاص منذ العصور القديمة. فإذا كنتِ تشعرين بالراحة والهدوء بعد تناول كوب من شاي البابونج يومياً، يجدر بكِ إذاً الاستمرار في ذلك، حتّى أثناء دورتكِ الشهرية.

قراءة المزيد حول كيفية تخفيف آلام الدورة الشهرية

Follow by Email
Twitter
Visit Us
Follow Me
LinkedIn
Share
  • شارك:
    Share