هاثا، فينياسا، أشتانغا؟ ما هو أفضل نوع من اليوغا بالنسبة لي؟

يُمارس الكثير من الناس اليوغا، ويُسارِع مناصروها إلى نَشر وتَعزيز فوائدها الصحية. إذاً، ما هي اليوغا؟ ما أنواعها المختلفة؛ وهل الادعاءات الصحية المُتعلّقة بفائدتها صحيحة؟

ما هي اليوغا؟
اليوغا هي ممارسة قديمة ومُعقّدة نَشَأت في الهند منذ أكثر من 2000 عام. تَعمَل اليوغا -عند تَأدِيَتها بشكل صحيح- على ضم الجسم في حالة الوعي باستخدام وضعيات جسدية (أساناس) وتقنيات تنفس (البراناياما) والاسترخاء والتأمل (ديانا). قد يَستَغرق الأمر سنوات حتى يُصبِح الشخص بارعاً في أداء بعض الحركات المُعقّدة؛ إلّا أنّ اليوغا شكل من أشكال التمارين التي يُمكِن لجميع الناس القيام بها في جميع مراحل الحياة. فهي تقوّي القدرة على التركيز ويُعتَقَد أنّها تُحسّن الصحة النفسية والبدنية.

أنواع اليوغا المختلفة
إذا كنتِ تريدين البدء في تجربة اليوغا، قد تبدو أنواعها المختلفة مُربِكة بالنسبة لك. فلليوغا أشكال عديدة وأسماء غير مألوفة. ولكن هناك أوجه تشابه بين الأنواع المختلفة، وربما بمعرفة الأساسيات ستستطيعين اختيار النوع المناسب لك.

تحتوي القائمة أدناه بعض تقنيات اليوغا الأكثر شهرة، وقد يَتّبع بعض المدربين أسلوباً مرناً بعض الشيء ويقومون بضم أنواع مختلفة في تدريبهم:
هاثا. يُرَكّز هذا النوع من أنواع اليوغا على الحركة (في الواقع، يُمكِن تصنيف العديد من الأنواع الفرعية من اليوغا على أنّها هاثا). يقوم المشاركون في هذا النوع بتنفيذ حركاتهم ببطء، وتغيير وضعية الوقوف إلى الجلوس والاستلقاء على البطن والظهر. يُعتَبَر التوازن أمر أساسي لأنّ الحركات تنطوي في الغالب على الثبات لفترة من الوقت قبل الانتقال ببطء إلى الوضعية التالية. إنّ

اليوغا المتكاملة هي نوع فرعي من الهاثا تشمل نفس الحركات ولكن يصاحبها الدندنة والتأمل.

فينياسا. يُعرَف هذا النوع باليوغا الانسيابية لأنّه يَتَضمّن حركة ديناميكية مستمرة من وضعية إلى أخرى. تكون الحركات سريعة وتَتَطلّب الرشاقة والتناسق. لذلك، قد يكون هذا النوع أكثر ملاءمة لأولئك الذين هم أكثر خبرة في اليوغا. إنّه يُرَكّز على تمارين تحية الشمس(suryanamaskar) وعلى توافق التنفس مع الحركات.

أشتانغا. تم تطوير هذا النوع من اليوغا في الستينيات، وهو عبارة عن مجموعة من الوضعيات التي يتم تنفيذها بالتسلسل. يكون سريع الخطى وشديد وانسيابي. إنّه نوع من أنواع اليوغا التي تَتَطلّب الحركة البدنية بكثرة بشكل مستمر والممارسة المنتظمة.

اينغار. في هذا النوع من اليوغا يتم الثبات على كل وضعية لفترة من الوقت، مع التركيز على المحافظة على محاذاة صحيحة ووضعية جيدة خلال ذلك. يُمكِن استخدام هذا النوع لإعادة التأهيل بعد إصابة ما.

بيكرام/ اليوغا الساخنة. يُعتَبَر هذا النوع إضافة حديثة إلى عائلة اليوغا، ولكنّه يَحظى بشعبية كبيرة في جميع أنحاء العالم؛ يَتَضمّن هذا النوع من اليوغا سلسلة من 26 وضعية هاثا يوغا مع تمارين تنفس. يتم تنفيذه في بيئة يمكن التحكم بدرجة الحرارة/ الرطوبة فيها عند درجة حرارة 35-42 درجة مئوية ورطوبة نسبية 40-60%. يَدّعي مناصرو هذا النوع أنّ ارتفاع درجة الحرارة يساعد على ارتخاء العضلات المشدودة وعلى إزالة السموم مع زيادة التعرق. تواجه الدراسات العلمية صعوبة في إيجاد فوائد صحية أخرى لهذا النوع من اليوغا مقارنةً مع تلك الأنواع التي تُجرى في درجة حرارة الغرفة.

جيفاموكتي. يُعَد هذا النوع من أنواع اليوغا الشديدة التي تجمَع بين حركات أشتانغا مع الدندنة وفترات التأمل. غالباً ما تُرَكّز الجلسة على موضوع ملهم وتتضمّن تعاليم روحية.
الكونداليني. يُرَكّز هذا النوع على جمع تقنيات التنفس مع حركات جسدية محددة.

فينيوغا. إنّ هذا النوع عبارة عن نهج فردي لتطبيق تعاليم اليوغا. تناسب الحركات كل مشارك على حدى، بحسب مرحلة حياته ووضعه الصحي.
يين يوغا. يَعتَمِد هذا النوع على مبدأ مُناقِض تماماً لأنواع اليوغا المُوجّهة نحو الحركة، فإنّ هذا الأسلوب ينطوي على الثبات في الوضعيات لعدة دقائق بهدف إعداد الجسم للجلوس لفترة طويلة من الزمن في وضعيات التأمل.

هل تستطيع اليوغا تحسين صحتي؟
من الصعب الإجابة على هذا السؤال. هناك العديد من الفوائد الصحية المُسجّلة لممارسة اليوغا، ويَشعُر أولئك الذين يمارسونها بانتظام بالراحة من مجموعة كبيرة من الحالات الجسدية والنفسية. من المفاجئ أنّ تكون الأدلة محدودة حول فائدها؛ حيث لم يتم إجراء سوى عدد قليل جداً من الدراسات والتي صُمّمَت بطريقة غير جيدة، ممّا جَعَل استخلاص استنتاجات مجدية أمراً صعباً.

في ما يلي بعض الحالات التي قيل أنّ اليوغا تُحَسّنها:
التوتر
الأرق
القلق. على الرغم من أنّ هذا يَرتَبِط بالتعامل مع مواقف الحياة، فضلاً عن اضطرابات القلق المُشَخّصة طبياً، مثل الاكتئاب واضطراب ما بعد الصدمة.
مرض السكري/ تحمل الجلوكوز
ارتفاع ضغط الدم
تَنَكّس عصبي
مرض القلب التاجي
الألم المزمن، على وجه التحديد، الذي يؤثّر على أسفل الظهر.

يُعتَقَد أنّ اليوغا يُمكِن أن تُساعد في تخفيف البدانة، من خلال تحفيز عادات أكل أفضل وزيادة مستويات النشاط الجسدي. هناك علاقة بين اليوغا وانخفاض مؤشر كتلة الجسم. كما زَعَم الناس أنّ اليوغا ساعدتهم على التوقّف عن التدخين عن طريق الحد من شعورهم بالرغبة الشديدة لتدخين سيجارة. لقد وُجِدَ أنّ اليوغا تُقلّل بعض الأعراض الأكثر صعوبة لانقطاع الطمث كالهبات الساخنة، ويوصي بعض الأطباء باليوغا كطريقة غير دوائية لتدبير الألم. يَستَخدم مرضى السرطان، وخاصة المصابين بسرطان الثدي، اليوغا لتحسين جودة حياتهم.

بالتأكيد، قد تَتَرافَق إضافة اليوغا إلى روتين الحياة مع القليل من الخسائر والمخاطر (فقد تترافق بيكرام يوغا بمزيد من المخاطر) وتُشير الدلائل المُعتَمِدة على التجارب الشخصية إلى أنّه يُمكِن أن تكون مفيدة جداً لحالة الشخص الذهنية وصحته الجسدية.

المصدر:

  • Cramer, Holger, et al. “Yoga for Improving Health-Related Quality of Life, Mental Health and Cancer-Related Symptoms in Women Diagnosed with Breast Cancer.” Cochrane Database of Systematic Reviews, 3 Jan. 2017, doi:10.1002/14651858.cd010802.pub2.
  • Grabara, Małgorzata. “Could Hatha Yoga Be a Health-Related Physical Activity?” Biomedical Human Kinetics, vol. 8, no. 1, 22 Feb. 2016, pp. 10–16., doi:10.1515/bhk-2016-0002.
  • Hunter, Stacy D., et al. “Effects of Yoga Interventions Practised in Heated and Thermoneutral Conditions on Endothelium-Dependent Vasodilatation: The Bikram Yoga Heart Study.” Experimental Physiology, vol. 103, no. 3, 18 Jan. 2018, pp. 391–396., doi:10.1113/ep086725.
  • Mohammad, Ashu, et al. “Biological Markers for the Effects of Yoga as a Complementary and Alternative Medicine.” Journal of Complementary and Integrative Medicine, vol. 16, no. 1, 7 Feb. 2019, doi:10.1515/jcim-2018-0094.
  • “Yoga: What You Need To Know.” National Center for Complementary and Integrative Health, U.S. Department of Health and Human Services, 15 May 2019, https://nccih.nih.gov/health/yoga/introduction.htm.
Follow by Email
Twitter
Visit Us
Follow Me
LinkedIn
Share
  • شارك:
    Share