هل تتغيّر أظافري وشعري أثناء الحمل؟

من المألوف بالنسبة للنساء الحوامل أنْ يَجِدن شعرهنّ أصبح أكثر كثافة وصحة وذلك بسبب زيادة مقدار الوقت الذي تستغرقه كل بصيلة شعر حتى تنمو. لسوء الحظ، يكون هذا تأثير عابر ويَتبعه في كثير من الحالات فترة من تساقط شديد للشعر بمجرّد ولادة الطفل. يُعرَف هذا التساقط المتزايد باسم تساقط الشعر الكربي ويَحدُث عندما تَدخُل بصيلات الشعر في مرحلة استراحة طويلة. تَستَمرّ بعض النساء في المُعاناة من تساقط الشعر لأكثر من عامٍ بعد الولادة.

كما يتزايد نمو الشعر في مناطق أخرى من الجسم كالبطن والظهر والحلمات. عادةً ما تكون هذه الحالة غير مُؤذية ومؤقّتة وتُعرَف باسم كثرة الشعر ولكنّها تزيد من شعور النساء بخجل من شكلهنّ. إذا كنتِ تفكّرين في تطبيق شكل من أشكال إزالة الشعر، ضعي في اعتبارك أنَّ الجلد يُمكن أن يكون أكثر حساسية أثناء الحمل.

تنمو الأظافر أيضاً بشكل أسرع أثناء الحمل وقد تُصبِح أكثر هشاشة فتتكسّر أو تُشَكّل تشقّقات.قراءة المزيد عن تغيّرات الحمل.

Follow by Email
Twitter
Visit Us
Follow Me
LinkedIn
Share
  • شارك:
    Share