هل من الطبيعي حدوث مزيد من الإفرازات المهبلية أثناء الحمل؟

تُعتَبَر الإفرازات المهبلية (الثرّ الأبيض) طبيعية تماماً؛ تبدأ قبل البلوغ مباشرة وتستمرّ حتى انقطاع الطمث. تقوم بحماية الأعضاء التناسلية للإناث من الالتهاب وتوفير الراحة. تتزايد مستويات الإفراز أثناء الحمل ممّا يُوفّر حماية متزايدة. يكون الإفراز الطبيعي شفافاً أو أبيض حليبي وعديم الرائحة. ومع اقتراب نهاية الحمل، قد يحتوي الإفراز على خطوط وردية لمادة تُشبِه الهلام دليلاً على اقتراب المخاض.

إذا كنتِ تُعانين من حكة حول المهبل وإفرازات بيضاء كثيفة، فقد تكون علامة على وجود إصابة فطرية معروفة باسم مرض القلاع. يتمّ علاج هذه الحالة بسهولة، ولكنّها ستتطلّب زيارة الطبيب إذ لا تكون جميع الأدوية المضادة للفطريات مناسبة للاستخدام أثناء الحمل.

قراءة المزيد عن تغيّرات الحمل. 

Follow by Email
Twitter
Visit Us
Follow Me
LinkedIn
Share
  • شارك:
    Share