هل يُناسبني نظام تدوير الكربوهيدرات؟

المُقدّمة

تدوير الكربوهيدرات هو نظام غذائي يتمثّل في تدوير تناول الكربوهيدرات يومياً أو أسبوعياً أو شهرياً. ويُحاول تلبية احتياجات الجسم من الجلوكوز. ما يَعني أنّكِ تتناولين كميات أكبر من الكربوهيدرات في بعض الأيام وكميات أقلّ في الأيام الأخرى، حسب ما تتوقّعين أن تكون احتياجات جسمكِ.. 

ما هي الأطعمة التي يُمكنك تناولها؟

  • الحبوب الكاملة النشوية
  • دقيق الشوفان
  • البطاطا البيضاء والبطاطا الحلوة
  • البقوليات
  • الخضروات
  • العدس
  • الحمّص المجروش
  • الفواكه

ما هي الأطعمة التي لا يُمكنك تناولها؟

  • الخضروات النشوية
  • المعكرونة
  • الحبوب المُحلّاة
  • اللبن المُحلّى
  • العصير

يَعتمد هذا النظام الغذائي بشكلٍ أساسي على تناول مجموعة غذائية مُحددة عوضاً عن الحدّ من تناول أطعمة مُحددة. ولكن، لا يُنصح بتناول الكربوهيدرات المُكررة.

ما هي بعض فوائد نظام تدوير الكربوهيدرات؟

  • تحسين حساسية الأنسولين، وتخفيض خطر الإصابة بداء السكّري من النوع الثاني، وتعزيز صحّة القلب والأوعية الدموية.
  • تعزيز الصحّة الاستقلابية.
  • المُساعدة على تقوية الجسم والدماغ من خلال زيادة مخزون الجليكوجين ما يُحسّن الأداء ويزيد من الطاقة.
  • يتمكّن بعض الأشخاص أكثر من غيرهم من الالتزام بهذا النوع من الأنظمة الغذائية لأنّه لا يتم التخلّص كلياً من أي طعام بالإضافة إلى مرونة هذه الأنظمة.

هل من سلبيات لنظام تدوير الكربوهيدرات؟

  • يُمكن أن يُسبّب ضعفاً في العضلات.
  • يُمكن أن يُسبّب دوخة وتعباً في الأوقات التي يتم فيها استهلاك كميات مُنخفضة من الكربوهيدرات.  
  • تُؤثّر الكربوهيدرات المُصنّعة سلباً على تنظيم مُستويات السكّر في الدمّ مما يُؤدّي إلى تغيّر مُستويات الهرمونات.

لمزيدٍ من المعلومات حول أحدث الأنظمة الغذائية، الرجاء النقر هنا.

تُعيد شركة نبتة بناء الرعاية الصحية للمرأة. نحن ندعم المرأة في رحلتها الصحية الشخصية من الصحة اليومية إلى التجارب الخاصة بها مثل الخصوبة والحمل وسنّ اليأس.

تواصلوا معنا في حال لديكم أي سؤال حول هذا المقال أو أي جانب من جوانب صحة المرأة. نحن هنا من أجلكم.

المصدر:

Follow by Email
Twitter
Visit Us
Follow Me
LinkedIn
Share
  • شارك:
    Share