وجود كيسات على المبيضين

تُعاني ما نسبته 20 إلى 30% من مجمل النساء في العالم من وجود كيسات على المبيضين. فهي إذاً حالة شائعة جداً، وغالب الأحيان لا تُسبّب هذه الكيسات أي ضرر يُذكر. بهذا الصدد، غالباً ما يكتشف وجود الكيسات عندما يُفحص الحوض بالموجات فوق الصوتية. أمّا الفحوصات التي تُعطي نتائج أعلى جودة وتكون أكثر دقّة من الفحص بالموجات فوق الصوتية فتتمثّل في الفحص عبر المهبل. لكن بعض النساء لا يشعرن بالراحة لإجراء مثل هذا الفحص، ولذلك يعمد الطبيب لإجراء الفحوصات باستخدام الموجات فوق الصوتية عبر البطن. جدير بالذكر أنَّ اكتشاف وجود كيسات على المبيضين لا يعني بالضرورة إصابتك بمُتلازمة المبيض المُتعدد الكيسات. مع ذلك، وفي حال وجود 12 جُرَيْباً أو أكثر على كل مبيض، قياسُ قطر كلّ واحد منها يتراوح ما بين 2–9 مليمترات، و/أو لديك زيادة في حجم المبيض (قدرها 10mL أو أكثر) فسيفكّر الطبيب جدياً في إحتمال إصابتك بمُتلازمة المبيض المُتعدد الكيسات ويرغب في فحصك أكثر للتحقق من ذلك وفق معايير التشخيص المُعتمدة للمُتلازمة.

قراءة المزيد حول مُشكلات طرق تشخيص مُتلازمة المبيض المُتعدد الكيسات التقليدية 

Follow by Email
Twitter
Visit Us
Follow Me
LinkedIn
Share
  • شارك:
    Share