Nabta Health
تلميحات ونصائح /

ارتفاع الحرارة عند الرضع: كيف يمكن خفض ارتفاع درجة الحرارة في المنزل

طفل صغير

ارتفاع الحرارة عند الرضع: كيف يمكن خفض ارتفاع درجة الحرارة في المنزل

بواسطةكريستي ريفرز, طبيبة, زميلة الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال وطبيبة أطفال مُعتَمَدة
يمكن أن يكون ارتفاع درجة الحرارة مخيفاً بالتأكيد، فقد يشعر طفلك وكأنّه "يحترق" أثناء مرضه. ولكن يمكن الاطمئنان,  فلا تبعث مُعظم حالات ارتفاع الحرارة لدى الأطفال الذين تزيد أعمارهم عن ثلاثة أشهر القلق, إذ تحدث نتيجة محاولة جهاز المناعة لدى الطفل مقاومة التهاب ما. ومع ذلك، رغم أنّ ارتفاع درجة الحرارة قد يكون أمراً طبيعياً, إلّا أنّ الطفل قد يكون غير مرتاح وقد ترغبين في اتخاذ بعض الخطوات في المنزل ليشعر طفلك بالتحسن.
ولكن إذا كان عمر طفلك أقلّ من 3 أشهر وأصيب بارتفاع درجة الحرارة, يجب أن يراه طبيب الأطفال أو أن تأخذيه إلى غرفة الطوارئ فوراَ. قد يكون من الضروري إجراء مزيد من الفحوصات لمعرفة السبب وراء ارتفاع درجة الحرارة, إذ يجب الاستعانة بالطبيب بسرعة وعدم إعطاء أيّ أدوية خافضة للحرارة.
بالنسبة للرضع الذين تزيد أعمارهم عن ثلاثة أشهر، إليكِ بعض النصائح التي يوصي بها الطبيب للسيطرة على درجة الحرارة:
  1. وضع طفلك في حمّام فاتر أو أن تُحمّميه بوساطة اسفنجة
  2. وضع منشفة باردة ورطبة على جبهة طفلك
  3. تقديم الماء البارد أو الحليب لطفلك لييتجنّب التجفاف
  4. جعل الطفل يرتدي طبقة خفيفة من الملابس بدلاً من عدة طبقات 
 يمكنك أيضاً استخدام الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية للحدّ من الألم والحرارة. يكون الأسيتامينوفين عبارة عن خافض فعّال للحرارة عند الرضع الذين تزيد أعمارهم عن 3 أشهر. يعتمد هذا الدواء على وزن طفلك لذا من الأفضل في كلّ زيارة للطبيب التأكد من أنّك تستخدمين الجرعة المناسبة. يمكن إعطاء الأسيتامينوفين عن طريق الفم بواسطة حقنة مدرَجِة (لا ملعقة صغيرة) كلّ 4 ساعات.
ويمكن أيضاً أن يُعطى الأسيتامينوفين كتحميلة، ما يكون مفيداً للأطفال الذين يرفضون تناول الدواء عن طريق الفم أو الأطفال الذين يتقيّؤون بشكل خاص. تتوفر التحاميل بجرعات مختلفة, ومن الأفضل مناقشة الجرعة مع طبيب طفلك  دائماً قبل استخدامها لتجنب إعطائه جرعة زائدة من غير قصد.
يمكن أيضاً للرضع الذين تتراوح أعمارهم بين 5 أشهر وأكثر استخدام الايبوبروفين للمساعدة على خفض ارتفاع الحرارة. يتمّ استقلاب الأيبوبروفين في الكليتين، لذلك لا ينبغي أبداً إعطاءه لطفل عمره أقلّ من 6 أشهر لأنّ كليتيه غير ناضجتين بعد. يتم حساب جرعة الأيبوبروفين بناءً على وزن طفلك, ويمكن إعطاؤه كلّ 6-8 ساعات.
لكن, متى يجب الذهاب بطفلك الذي يعاني من الحرارة إلى الطبيب؟
المصدر:
  • Pediatrics
  • Fevers and Antipyretic Use in Children.
 برعاية Bundoo®
 
٠

تلميحات ونصائح ذات الصلة