Nabta Health
تلميحات ونصائح / هل طفلك مُستعد للانتقال إلى قيلولة واحدة؟
طفل صغير

هل طفلك مُستعد للانتقال إلى قيلولة واحدة؟

بواسطة Bundoo كيم ويست, عامل اجتماعي مُرَخَص و مُعتَمَد - طبي, خبير في النوم لدى
يُواجه الأطفال في عُمر 15-18 شهراً مرحلة صعبة لا يُمكن تَجنّبها، فلا تكفيهم قيلولة واحدة ويكون نومهم لمرّتين في النهار كثيراً أيضاً. نتيجةً لذلك, يُصبح الطفل مُرهقا ونزقاً لا ينام في الليل. علاوةً على ذلك، فإنّ نَوبات الغضب لدى الأطفال الصغار تبدأ مع بدء التعبير عن إرادتهم في هذا العمر.
يكون طفلك (أو طفلتك) مُستعدّاً للانتقال إلى مرحلة القيلولة الواحدة عندما:
يحصل على 10 إلى 11 ساعة من النوم المستمر في الليل.
ينام لفترة طويلة في الصباح ومن ثم يرفض قيلولة بعد الظهر أو ملاحظة  تناقص مدة قيلولة الصباح بشكل متظم.
يَستَغرق وقتاً طويلاً حتى ينام فعلياً في قيلولة الصباح.
عندما يصل طفلك إلى هذه المراحل ويَستمرّ لمُدّة 10 إلى 14 يوماً على الأقل بشكل مُتواصل، يكون الوقت مناسباً للانتقال إلى قيلولة واحدة في فترة ما بعد الظهر. احرصي على ألّا تختلط عليك الأمور إذا نام طفلك قيلولة واحدة قصيرة في الصباح، فلا تعتبريها إشارة على استعداده لهذا التغيير. إذا لم يكن طفلك مُستعدّاً فلا تجبريه! قد يكون من المُغري أن يوقظ الوالدان طفلهما من قيلولته من أجل بعض الراحة، لكن كلاهما سيدفع الثمن عند النوم في الليل.
كيفية البدء بالانتقال
بمُجرّد التأكد من أنّ طفلك جاهز لهذا الانتقال، تأكّدي من أنّك جاهزة أيضاً! لا تُحاولي تغيير روتينه بالكامل قبل يوم من ذهابك لقضاء عطلة أو عندما يكون لديك مُهمّة ما في عملك يجب إنجازها خلال وقت محدد. ابدَئي بتأخير القيلولة الصباحية تدريجياً (لتكون حوالي الساعة 11 صباحاً لمدة يومين، ثم 11:30 صباحاً لبضعة أيام أخرى، ثم ظهراً، وهكذا) وببطء حتى تبدأ القيلولة بين الساعة 12:30 و1 بعد الظهر وتستمرّ بشكل مثالي لمُدّة 2.5 ساعة تقريباً.
ما يجب تذكره
من الأفضل عدم الانتقال إلى قيلولة واحدة قبل أن ينام طفلك بشكل مُتواصل خلال الليل لبضعة أسابيع.
حاولي أن تجعلي طفلك ينام في وقت أبكر من المعتاد لمُدّة أسبوعين أو نحو ذلك خلال الفترة الانتقالية أي في حوالي الساعة 7 مساءً لتجنب أن يتعب بشكل كبير.
لا تسمحي لطفلك بأن ينام بعد الساعة 4 أو 4:30 مساءً.
إذا كان طفلك ينام لساعة واحدة فقط، فحاولي تهدئته وإعادته إلى سريره مرة أخرى للنوم. إذا فشلت كل الطرق والمحاولات، فيمكنك استخدام إحدى تقنيات الطوارئ مثل وضع طفلك في السيارة أو عربة الأطفال للحصول على قيلولة إضافية.
كوني مرِنة ومُتقبّلة لمرور يوم ينام فيه طفلك قيلولتين. لا مانع من تركه ينام قيلولتين، حاولي فقط تقصير مُدّة قيلولة الصباح إلى 45 دقيقة.
حتى في أفضل السيناريوهات، يجب أن تكوني مُستعدّة لأن يُصبح طفلك نزقاً ومُعكّر المزاج لمُدّة أسبوعين أو ثلاثة أسابيع.
المصدر:
  • The Good Night Sleep Tight WORKBOOK, by Kim West, LCSW-C, The Sleep Lady
برعاية Bundoo®
 
٠

تلميحات ونصائح ذات الصلة