Nabta Health
تلميحات ونصائح /

لماذا يتم استخدام الموجات فوق الصوتية للرحم؟

حمل

لماذا يتم استخدام الموجات فوق الصوتية للرحم؟

بواسطةadmin
إنّ رؤية صورة الموجات فوق الصوتية(الإيكو) الأولى للجنين هي أحد الأمور المثيرة لأبوين ينتظران طفلهما الأول. الموجات فوق الصوتية هي تقنيّة بسيطة وآمنة تستخدم لتَصَوُّر الطفل في الرحم. يتم استخدامها بشكل روتيني أثناء الحمل لمراقبة تطور الطفل من كافة النواحي وتحديد جنسه قبل الولادة والتأكد من صحته الجيدة. يتغير نوع الموجات فوق الصوتية المطبقة بناءً على ما يبحث عنه الطبيب، كما سيَتَبيّن لاحقاً.
هناك طريقتان مختلفتان لإجراء الموجات فوق الصوتية أثناء الحمل:
عبر البطن: يتم وضع كمية صغيرة من الجل على جلد البطن وتحريك مسبار الموجات فوق الصوتية على المنطقة لمسح الرحم.
عبر المهبل: هنا تكون الموجات فوق الصوتية داخلية تعتمد على إدخال مسبار الموجات فوق الصوتية في المهبل للحصول على الصور. يتم ذلك غالبا خلال المراحل الأولى من الحمل.
تمتلك تقنية الموجات فوق الصوتية العديد من الأنواع والطرق المختلفة لمشاهدة الجنين ومراقبة تطوره.
موجات دولر فوق الصوتية: يتم قياس تغيرات طفيفة في تردّد الموجات فوق الصوتية عندما ترتد من الأجسام المتحركة مثل خلايا الدم. كما يمكن من خلال هذه الطريقة مراقبة تدفق الدم في قلب الجنين وأعضاء جسمه الأخرى.
الموجات فوق الصوتية ثلاثية الأبعاد: تستخدم هذه الطريقة مسابر وبرامج خاصة لإنشاء صور ثلاثية الأبعاد للطفل.
الموجات فوق الصوتية رباعية الأبعاد أو الديناميكية ثلاثية الأبعاد: تستخدم هذه الطريقة ماسحات خاصة أيضاً للحصول على نظرة أكثر قرباً لوجه وجسم وحركة الطفل قبل الولادة.
تخطيط صدى القلب الجنيني: تستخدم هذه الطريقة الموجات فوق الصوتية لتقييم وضع قلب الطفل تشريحياً ووظيفياً.
كيف يتم التصوير بالموجات فوق الصوتية؟
يُرسل المحوّل موجات صوتية عالية التردد ترتد من العظام والأنسجة وتوفّر صوراً للأطفال.
متى تُطبّق هذه الطريقة؟
يمكن إجراء جلسات الموجات فوق الصوتية في أيّ وقت أثناء الحمل. في كثير من الأحيان، تخضع المرأة لموجات فوق الصوتية عبر المهبل لتأكيد الحمل ووجود نبض للجنين في بداية الحمل، ثم خلال الأسابيع 18 و22 تخضع عادةً المرأة لمستوى ثانٍ من الموجات فوق الصوتية، يتم فيه مشاهدة جسم الجنين بشكل مُفصّل. قد تقوم بعض النساء في وقت لاحق من الحمل بجلسات إضافية من الموجات فوق الصوتية لمتابعة نمو ووضعية الجنين إذا كان الأمر ضرورياً. كما قد ينصح طبيب الأمراض النسائية والتوليد بالمزيد من جلسات الموجات فوق الصوتية في حال:
كان الحمل شديد الخطورة، مثل المشيمة المزاحة أو المخاض المبكر أو أي حالة أخرى يمكن أن تعرّض الجنين للخطر.
كان لدى الأم مشاكل صحية كمرض السكري وارتفاع ضغط الدم.
كانت قد حدثت مضاعفات في حمل سابق.
مراجعة د.جِين لينكولن، تشرين ثاني 2018
المصدر:
  • National Institutes of Health
  • Prenatal Care in Your Third Trimester. American Pregnancy Association
  • Ultrasound Sonogram.
برعاية  Bundoo®
٠

تلميحات ونصائح ذات الصلة