Nabta Health
تلميحات ونصائح / متى يجب أن أذهب بطفلي المصاب بارتفاع الحرارة إلى الطبيب؟
طفل صغير

متى يجب أن أذهب بطفلي المصاب بارتفاع الحرارة إلى الطبيب؟

بواسطةكريستي ريفرز, طبيبة, زميلة الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال وطبيبة أطفال مُعتَمَدة

كم مرّة قمتِ بأخذ طفلك المُصاب بارتفاع حرارة إلى الطبيب أو العيادة وأخبروكِ أنّه لا يوجد شيء يمكن القيام به وعليكِ الانتظار فقط ؟ إذا حدث ذلك حتى لو لمرّة واحدة فربما تساءلتِ: "متى إذاً يجب أن أصطحب طفلي المصاب بالحمّى إلى الطبيب؟"
إليك بعض الأخبار السارّة: لدى الأكاديميّة الأمريكية لطبّ الأطفال توصيات مُحدّدة تساعدتك في اكتشاف ذلك.
أولاً، يَعتمد قرار الذهاب إلى الطبيب على عمر طفلك وشدّة ارتفاع الحرارة لديه. تجدين التوصيات فيما يلي:
من الولادة وحتى 3 أشهر: إذا ارتفعت حرارة الطفل حديث الولادة في الأشهر القليلة الأولى من حياته فيجب أن يراه الطبيب فوراً. في هذه الفئة العمرية يجب أن تُقاس درجة الحرارة بالمقياس الشرجيّ للحصول على دقّة أكبر. تُعتَبر أيّ قراءة تبلغ 100.4 درجة أو أعلى ارتفاع في درجة الحرارة يجب  تقييمها على الفور.
أقلّ من سنتين: إذا كان طفلك يعاني من ارتفاع درجة الحرارة (100.4 درجة أو أكثر) لأكثر من 24 ساعة, يجب أن يراه/يراها الطبيب للبحث عن الأسباب الكامنة التي يُمكن علاجها وعن وجود أيّ علامات جفاف كذلك. يمكن في معظم الحالات محاولة خفض ارتفاع درجة الحرارة  قبل الذهاب إلى الطبيب. وذلك إمّا باستخدام علاجات منزلية أو أدوية لا تستلزم وصفة طبّية مثل الأسيتامينوفين أو الأيبوبروفين. إذا كان طفلك لا يستطيع تناول الدواء عن طريق الفم فإنّ تحميلة الأسيتامينوفين هي بديل جيد.
أكثر من سنتين: يجب تقييم الأطفال الأكبر سنّاً الذين يعانون من ارتفاع درجة الحرارة (100.4 درجة أو أعلى) لأكثر من 72 ساعة (3 أيام) من قِبَل الطبيب. يجب متابعة أيّ طفل يبدو مُتعباً أو مريضاً أو تزداد حالته سوءاً بسرعة بعد خفض درجة الحرارة باستخدام الأسيتامينوفين أو الأيبوبروفين.
 إإضافةً إلى ذلك، يجب فحص الطفل في وقت أبكر من التوصيات المذكورة أعلاه  في حال كان يعاني من الأعراض المُقلِقَة التالية:

  1. تجاوز درجة حرارته 104 درجة بشكل متكرر
  2. النعاس الشديد أو صعوبة إيقاظه أو تَعكّر مزاجه وعدم إمكانية مواساته
  3. تصلّب الرقبة أو الصداع
  4. ألم شديد في الأذن أو التهاب في الحلق
  5. طفح غير مُفسّر
  6. نوبات مُتعدّدة من القيء والإسهال
  7. انخفاض عدد الحفاضات المُبلّلة أو جفاف الشفاه أو أن العينين غائرتين
  8. مشاكل باطنة  في الجهاز المناعي مثل مرض السكري أو السرطان أو خلايا الدم المنجلية

المصدر:

  • American Academy of Pediatrics

  • AAP Issues Advice on Managing Fevers in Children. American Academy of Pediatrics

  • When to Call the Pediatrician: Fever.

 برعاية Bundoo®

٠

تلميحات ونصائح ذات الصلة