Nabta Health
تلميحات ونصائح /

الأسبوع العاشر من الحمل

حمل

الأسبوع العاشر من الحمل

بواسطةد.جين لينكولن (Bundoo®). تحرير د.كيت دوديك
جسمك
هل ما زلتِ تَنتَظِرين بروز بطنك كدلالة على الحمل؟ قد تَضطرين إلى الانتظار لفترة أطول قليلاً حقيقةً، إذ يقارب الرحم لديك حجم حبة من الجريب فروت. مازال الرحم متوضعاً تَحتَ عَظمة العانة، لذلك فإنَ معظم التغيرات الجسدية التي تواجهينها تحدث نتيجة التغيرات الهرمونية.

في الواقع، تكون الهرمونات السبب وراء مجموعة من الأعراض؛ من تَقلّبات المزاج التي لا يُمكِن التنبّؤ بحدوثها في الثلث الأول والانتفاخ والإمساك وغَثَيان الصباح وحتى ظهور الأوردة تحت الجلد بشكل مرئي (كما يُمكِن أن يَعود هذا أيضاً إلى زيادة حجم الدم).

من المُهم الاستمرار في الاعتناء بنفسك. يجب محاولة تناول نظام غذائي صحي يُرَتكّز على الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات ومصادر البروتين الخالية من الدهون. يجب أن تَكتَسِبي وزناً إضافياً ببطء وثبات في هذه المرحلة، وليس بسرعة كبيرة. لا داعي للقلق في حال لم يتم إكتساب أيّ وزن بعد، فقد يكون ذلك نتيجةَ غثيان الصباح الذي يَزيد من صعوبة تناول وجبات الطعام بانتظام. لا يزداد وزن العديد من النساء خلال الثلث الأول من الحمل، ولكن يتم تعويض هذا الأمر في وقت لاحق من الحمل. تَذكّري أنّ الحمل ليس عذراً لتناول وجبات خفيفة غير صحية مثل الآيس كريم والميلك شيك. حاولي تناول الفواكه والمكسرات والبذور عندما تَشعرين بالجوع بدلاً من تناول الوجبات السريعة. حافظي على اللياقة البدنية حتى لو كان ذلك يَعني المشي بعد الظهر أو كل مساء.

أخيراً، يجب أخذ التطعيم/اللقاح ضدّ الأنفلونزا بعين الإعتبار. يتم التوصية بأخذ هذا اللقاح الغير مفعَل عند جميع  الحوامل لأنّ الأنفلونزا قد تكون سيئة عندهم بشكل خاص، وفي حالات نادرة،قد تُسَبّب الإنفلونزا مُضاعفات خطيرة تَستَدعي دخول المشفى والإجهاض. رغم انخفاض خَطَر حدوث مُضاعفات صحية خطيرة نتيجة الإنفلونزا، إلّا أنّ هذا الخطر يبقى أكثر ارتفاعاً من خطر حدوث مشاكل بسبب اللقاح. لقد تم تصنيف اللقاح على أنَه آمن للحوامل ولنمو الأجنة. اسألي طبيب النسائية أو القابلة إذا كنتِ ترغبين معرفة المزيد عن الأمر.

طفلك
يَبلغ العمر الجنيني لطفلك الآن 8 أسابيع, ويقارب حجم حبة الجوز تقريباً. والأمر الجيد أنّه بحلول الأسبوع العاشر تقريباً، يبدَأ احتمال حدوث الإجهاض بالانخفاض. أما من ناحية النمو والتطور, فقد انتهى أحد أكثر مراحل الحمل إرهاقاً للأعصاب. تَحدُث عيوب النمو على الأرجح خلال الأشهر القليلة الأولى عندما تَتَشكّل الأعضاء. بعد هذه الفترة، يَنخَفِض ​​خطر حدوث العيوب الخلقية التلقائية. ومن الضروري إدراك التأثير السلبي الذي تملكه المُخدّرات والمستويات العالية من الأشعة والكحول وبعض الأدوية والصدمات النفسية على طفلك.

مع تَشَكّل مُعظَم الأعضاء الرئيسة لطفلك، تبدأ زيادة الوزن بالحدوث. في الوقت الحالي، يبلغ وزن طفلك حوالي 5.7 غرام؛ وباعتبار أنَ مُتَوسّط ​​وزن مولود جديد يبلغ 3.5 كيلوغرام, فمازال هناك الكثير من الوزن الذي يجب اكتسابه في الأشهر السبعة القادمة.

في هذا الوقت، تَكون التغييرات الرئيسة التي تَحدُث عند طفلك في الهياكل العظمية. يَتَشكّل المرفقان ومفاصل الركبة وسيبدأ طفلك بثني ذراعيه وساقيه نتيجة وجود مساحة كبيرة ليتحرّك ويُمارس هذه الحركات المبكرة. كذلك, تكون براعم الأسنان الأولى قد بدأت بالتكوّن تحت الجلد في اللثة.

نصيحة الطبيب:
"يتم التوصية بإعطاء لقاح الأنفلونزا إلى جميع النساء الحوامل."

الأسبوع التاسع من الحمل <> الأسبوع 11 من الحمل

برعاية Bundoo®
 
٠