Nabta Health
تلميحات ونصائح /

الحمل، الأسبوع ١٣

حمل

الحمل، الأسبوع ١٣

بواسطةadmin
أهلًا بك في نهاية الثلث الأول من حملك! يُشكّل الأسبوع ١٣ آخر أسبوع من الثلث الأول، وفيه ينمو الجنين فعلياً. يكون الثلث الثاني من الحمل هو "الثلث السعيد" لدى كثير من الأمهات، حيث يشهدن بدء توهج الجلد وتحسّن واضح في الطاقة والمزاج (خصيصًا، إذا كنت قد شعرت بالتعب في بداية)، وحتى ازدياد الرغبة الجنسية لديك. في حين أنَ هذا يبدو رائعًا، ونأمل أن يكون الثلث الثاني من حملك رائعًا كذلك، تذكري أن تجربة الحمل تختلف من امرأة لأخرى. 

الجسم
على الرغم من عدم قدوم اليوم المُنتظر حتى أشهر من الآن، إلا أن الثدي يبدأ بتحضير الغذاء لطفلك في هذا الوقت حيث يتم البدء بإنتاج اللِبَأ بكل تأكيد بحلول الثلث الثاني. إذا كنت ستقومين بإرضاع طفلك طبيعيًا، يكون هذا السائل المُرَكّز الغني بالمغذيات غذاء رضيعك في الأيام القليلة الأولى من حياته. إلى جانب كون اللبأ مصدر كامل للتغذية، فهو يقوم بمساعدة جهاز المناعة عند طفلك على النمو أيضاً مما يفسر إطلاق تسمية "الذهب السائل" عليه! 
سيحدث كل هذا لاحقًا، أما الآن  فيجب التركيز على الاهتمام بصحتك إذ يقع الرحم فوق خط عظم العانة الآن وقد يكون بإمكانك الشعور به. 
يمثل الوقت الحالي وقتًا مناسبًا لتقييم عنايتك بنفسك أثناء الحمل بعد أن بدأت أعراض الثلث الأول تَخف. هل مازلت تتناولين فيتامينات الحمل؟ هل تمارسين الرياضة بانتظام وبشكل مناسب؟ إذا كنتِ تعملين، هل أنتِ قادرة على أخذ فترات قصيرة من الراحة عند الحاجة؟
منذ وقت ليس ببعيد، كان من الشائع سماع الناس يقولون، "حسنًا، أنت الآن تأكلين لشخصين، لذلك يمكنك أكل ما تريدين !" مع أن كون الأمهات الحوامل يتناولن طعام شخصين أمرًا صحيحًا، ولكن قد يكون من المفيد تَذَكر أن أحد هذين الشخصين مازال حجمه بحجم حبة طماطم تماماً. ينصح الخبراء عمومًا أن تحصل النساء على ٣٠٠ سعرة حرارية إضافية يوميًا خلال مدة الحمل. لتكون الأمور واضحة، تحتوي ملعقة كبيرة من الزبدة حوالي ١٠٠ سعرة حرارية، ويحتوي الموز أيضًا على ١٠٠ سعرة حرارية. بشكل أفضل , يُنصَح أن تأتي السعرات الحرارية الإضافية التي قد تصل إلى ٣٠٠ سعرة حرارية من مصادر صحية كالخضراوات، البروتينات الخالية من الدهون والكربوهيدرات المعقدة، مثل الحبوب الكاملة.

هناك سبب آخر مهم يستدعي العناية بالنظام الغذائي وزيادة الوزن حيث تُعَد زيادة الوزن التدريجية طريقة لتخفيف إحدى أعراض الحمل وهي علامات التمدد التي تظهر عند أكثر من ٩٠ بالمئة من النساء ولا يرتبط ظهورها بالنظام الغذائي حصرًا. حقيقةً، تُعرف الهرمونات ومنها البروجستيرون بكونها السبب الرئيسي لظهور هذه العلامات. ومع ذلك، قد يجعل اكتساب وزن زائد أو بشكل سريع هذه العلامات أسوء . الخبر الجيد حول هذه العلامات أنها تخُف غالبًا بعد الولادة ومع مرور الوقت, فلا يوجد كريم سحري "يعالج " علامات التمدد,  لكن هناك أمور يمكنك فعلها لتخفيفها كاكتساب الوزن بشكل تدريجي ومعقول. 

الجنين
يبلغ عمر الجنين ١١ أسبوع الآن. يكون حجم الجنين الذي نموه طبيعي في هذه المرحلة قريباً لمتوسط حجم طماطم أو ليمونة. بالفعل، يحتل الرأس لوحده نصف هذا الحجم، إذ يكون لدى الأجنة في مرحلة النمو هذه رؤوس كبيرة جدًا وتشبه شكل فضائي. مع ذلك، لا داعي للقلق, سينمو الجسد بتناسق مع الرأس إذ ينكمش رأس الجنين خلال الشهرين القادمين بما يقارب الطول التاجي المقعدي إلى الثلث. 

يحدث في حلول هذا الوقت واحد من التغييرات الرئيسية في السبيل الهضمي للجنين. خلال الأسابيع القليلة الماضية، كانت أمعاء طفلك تنمو بسرعة وبدأت تعمل. مع ذلك، فقد حدث الكثير من هذا النمو المعوي خارج جوف البطن، مع نمو الأمعاء في الحبل السري. تبدأ الأمعاء الآن في العودة إلى البطن حيث تنتمي وتستقر في مكانها الصحيح. لماذا ينمو الأطفال هكذا؟ على الأرجح بسبب حجم جوف البطن الهائل وتعقيده. مع حلول موعد ولادة الجنين، سيصبح لديه أمعاء طولها ١١ قدمًا تتمركز في جوف يشبه تفاحة كبيرة الحجم.
من التغيرات المشوقة الأخرى تطور الأعضاء التناسلية الداخلية لدى الجنين، إذ يكون لدى الجنين الأنثى ملايين البويضات في مبيضيها، والتي تشكل إمداداً من البويضات طيلة الحياة.  على الرغم من عدم صدور صوت الجنين إلا بعد الولادة، إلا أن الحبال الصوتية تبدأ بالتشكل من الآن.  
نصيحة من الطبيب:
"لا توجد دراسات جيدة تثبت حقيقةً فعاليّة الكريمات والأدوية في الوقاية من علامات التمدد." 
مراجعة د. جينيفر لينكولن، نوفمبر ٢٠١٨ 
برعاية Bundoo®
 
٠

تلميحات ونصائح ذات الصلة