Nabta Health
تلميحات ونصائح /

الأسبوع الخامس من الحمل

حمل

الأسبوع الخامس من الحمل

بواسطةد.جين لينكولن (Bundoo®). تحرير د.كيت دوديك

قد لا تبدو الكثير من التغيّرات واضحة عند دخول الأسبوع الخامس من الحمل، فطفلك لا يزال صغيراً جداً على أنْ يُشَكّل نتوءاً مرئياً. لذلك، لا تَبدو مَظاهر الحمل واضحة عليك بَعد ولن يُدرِك معظم الأشخاص الذين يَرَونَكِ أنّكِ حامل رغم أنّكِ تشعرين بالعلامات المُبْكِرة للحمل.

لكن هذا لا يعني أنّ لا شيء يَحدُث، فطفلك يستَمرّ في النموّ والتطوّر، ومن المهم أنْ تَعتَني بنفسك وبطفلك جيداً خلال الأسابيع المبكرة من الحمل. ربّما لم تَذهبي بعد إلى أول موعد للطبيب، ولكنّ الوقت مناسب الآن لحجز موعد مع القابلة أو الطبيب للحصول على المساعدة والدعم ليكون حملك صحياً.

جسمك
قد لا تَبدو مَظاهر الحمل واضحة بعد، لكنّك قد تكونين تُعانين من أعراضه. في هذه المرحلة، من الشائع أن تُلاحِظ النساء إزدياد طراوة الثديين وتكرار الرغبة في التبوّل والشعور بالإرهاق حتى بعد النوم جيداً خلال الليل. قد يتم مواجهة صعوبة في النوم بِسبب حدوث تشنجات في الساق أو عدم الشعور بالراحة بشكل عام. كما قد تَجِدين نفسك تأخذين قيلولة بشكل غير متوقع وتَبذلين جهداً للخروج من الفراش نتيجة الشعور بالتعب دائماً. يكون نمو الطفل عملاً شاقاَ، وقد فاض جسمك الآن بالهرمونات التي تُساهم في شعورك بالتعب.

لا تَظهَر هذه العلامات المُبْكرة للحمل عند جميع النساء، مما يجعلهن يَشعرن بالقلق من أن تَعني قلّة الأعراض وجود خطأ ما. لكن غالباً ما يعني ذلك أنّهنّ مَحظوظات ويُمكنهنّ التمتّع بطاقة وشهية جيدة طول أنهن مازلن يشعرن بذلك, فقد لا يدوم الحال طويلاً.

إذا كنتِ مُرهَقَة، فإنّ أفضل ما يمكنك فعله هو الاعتناء بنفسكِ وأخذ قيلولة عندما تستطيعين. تأكّدي من أنّ هذه المشاعر لن تَستَمر إلى الأبد، حيث يَرتَبِط التعب عادةً ببداية الحمل ويَميل إلى الاختفاء مع تَقدّم اسابيع الحمل.

يُعَد غثيان الصباح المشكلة الرئيسة الأخرى التي قد تُؤثّر على النساء في بداية الحمل. يُقدّر أنّ حوالي نصف الحوامل يُعانين من الغثيان والتقيّؤ في بداية الحمل. بينما تُعاني 25% منهن من الغثيان فقط دون التقيؤ، ولا تعاني 25% من الحوامل من الغثيان أو التقيؤ على الإطلاق. رغم أنّه يُسمّى "غثيان الصباح",  فلا يتحدد ظهور هذا الغثيان في الصباح فقط. إذ تًشعُر بعض النساء بالغثيان في فترة ما بعد الظهر تماماً كما هو الحال في الصباح، ويكون الغثيان غالباً  مُرتَبطاً بخلو المعدة من الطعام (كما يَحدُث عادةً عند الاستيقاظ) ومن هنا تم تسميته بغثيان "الصباح".

لحسن الحظ، عادةً ما يكون غثيان الصباح حالة مُؤقّتة وغالباً ما يَخِف في الأسبوع الثالث عشر من الحمل. ولكن لسوء الحظ لا يوجد علاج نهائي له. توجد العديد من الطرق التي تساعد النساء على الشعور بالراحة:إذ  يُساعد فيتامين  B6 بعض النساء على ذلك. بينما تَجِد أُخريات أنّ تناول وجبات صغيرة أو شاي الزنجبيل يُمكِن أن يُقَلّل من حدوث الغثيان. لا تكتسب معظم النساء وزناً خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل؛ بل في الواقع، يَفقد البعض كيلو غرام  أو اثنين خاصة في حال المعاناة من غثيان الصباح لكن لا يُشَكّل هذا الأمر عادةً أيّة مشكلة. اجعلي مُقَدّم الرعاية الصحية الخاص بك على دراية بما يحدث وحاولي تناول الطعام الذي تشتهينه والحفاظ على مستويات الماء في الجسم.

لا تكون معظم حالات الغثيان الصباحي خطيرة، ولكن قد يحتاج أحد أشكال هذا الغثيان إلى العناية الطبية, وهو التقيؤ المفرط الحملي (HG) الذي يَتصف بالغثيان والقيء الشديدين. تَتَعرّض النساء اللاتي يُعانين من هذا الشكل الشديد من غثيان الصباح إلى خطر الجفاف وفقدان المغذيات الرئيسية والسوائل. لحسن الحظ، تكون هذه الحالة نادرة جداً وتُؤثر على حوالي 1-2% من الحوامل. عادةً ما يتمّ تشخيص التقيؤ المفرط الحملي عند عدم التَمكّن من الاحتفاظ ب 2.4 لتر من السوائل لِمدة 24 ساعة أو في حال تم فقد أكثر من كيلوغرام في الأسبوع أو عند تقيؤ الدم أو الصفراء.

إذا كنتِ تُعانين من غثيان الصباح الشديد، يمكن تجربة إحدى الحلول المذكورة أعلاه (فيتامين B6 و تناول وجبات صغيرة متكررة وشاي الزنجبيل). في حال عدم الشعور بالراحة حتى بعد ذلك، يجب التحدّث إلى طبيبك أو ممرضة التوليد حتى يَتَمكّنا من العمل على حصولك أنتِ وطفلك على كل ما تحتاجينه لتَحسّن صحتكم.

طفلك
يَبلغ العمر الجنيني لطفلك 3 أسابيع في الأسبوع الخامس من الحمل، ويَكون طوله حوالي 1.25 مم أي ما يقارب حجم حبة الخردل.

في هذا الوقت تقريباً، يكون قد تَشَكّل الأنبوب البدئي الذي سيُصبح قلب طفلك الذي سيبدأ بالنبض. كما تكون قد ظَهَرت البُنى التي ستُصبح عيون طفلك. في هذه المرحلة, تشبه هذه البنى الأخاديد الصغيرة على أحد جانبي الدماغ، لكنّها ستَستَمر في التطوّر لتُشكل في النهاية أعصاب بصرية وعينين.

نصيحة الطبيب:
"استمرّي في تناول الفيتامينات وكُل ما تشتهينه مع التركيز على الاعتناء بنفسك."

الأسبوع الرابع من الحمل <> الأسبوع السادس من الحمل

برعاية Bundoo®

٠

تلميحات ونصائح ذات الصلة