Nabta Health
تلميحات ونصائح /

الأسبوع التاسع من الحمل

حمل

الأسبوع التاسع من الحمل

بواسطةد.جين لينكولن (Bundoo®). تحرير د.كيت دوديك

يَتَحوّل طفلك هذا الأسبوع من "مُضغة" إلى "جَنين"، ويُصبِح من المُحتَمَل أن تَسمَعي نَبَضات قلبه على جهاز دوبلر للتصوير بالموجات فوق الصوتية أثناء مَوعدك مع طبيبك هذا الأسبوع. ولكن لا تَقلَقي إذا لم تَتَمكّني من سماع دَقّات القلب بعد، فمن المُؤَكّد أنّك سَتَسمَعينها في الأسابيع القليلة القادمة.

جسمك
قد يَبدَأ مُحيط خصرك بالإزدياد الآن ويُصبح حجم الثديين أكبر بسبب هرمونات الحمل.

أمّا بشكل باطني, فتَحدُث المزيد من التغييرات. حيث يَزداد حجم الدم أثناء الحَمل بنسبة تَصِل إلى 50% وتَبدَأ هذه الزيادة في الأسبوع التاسع وتَستَمِر خلال الثلث الثاني وحتى الثلث الثالث من الحمل. تُوَفّر هذه الزيادة في حجم الدم الكثير من الأكسجين لطفلك وتُؤَمّن له التغذية اللازمة، كما تُساعد في الحفاظ على صحتك وتَوفير بعض الحماية من فقدان الدم أثناء المخاض والولادة. لكن عليكِ أن تدركي أنّ هذه الزيادة في حجم الدم يُمكِن أن تَزيد من خَطَر الإصابة بفقر الدم. وذلك لأنّ دمك يَتَكَوّن من قِسمَين: سائل وكريات دم حمراء. يَزداد حجم السائل بِشَكل أسرع من كريات الدم ممّا يُمكِن أن يُسَبّب فقر الدم لأنّ الدم يُصبِح مُمَدداً  إلى حدّ ما. اسألي مُقَدّم الرعاية الصحية الخاص بك عن مستويات الحديد الموجودة لديك حتى يَتَمَكّن من إعلامك في ما إذا كانت مُكَمّلات الحديد ضرورية.

تَستَمِر خلال هذه الفترة العديد من أعراض الثلث الأول من الحمل كغثيان الصباح والتعب وتَقلّبات المزاج إضافة إلى رغبة شديدة في تناول أنواع مُحدّدة من الطعام. لحسن الحظ، تَبدَأ هذه العلامات بالتلاشي خلال الأسابيع القليلة القادمة بالنسبة للعديد من النساء. 

طفلك
تُعتَبَر هذه الأسابيع مُهمّة لنمو طفلك. يَبلغ طفلك الآن حجم حبة عنب كبيرة أو حبة زيتون وعُمره الجنيني 7 أسابيع.

تَحدُث تغييرات عديدة في الأسبوع التاسع من الحمل، حيث يَزداد طول ذراعي وساقي طفلك وتَبدَأ أصابع اليدين والقدمين في النمو لتصبح معالمه أقرب للبشر رغم أنّ رأسه لا يزال كبيراُ. من المثير للاهتمام ملاحظة أنّ العديد من أَجِنّة الثدييات تبدو مُتشابهة تماماً خلال المراحل المُبْكِرة من الحمل؛ لدرجة أنّه قد يكون من الصعب تَمييز الطفل البشري عن العديد من أطفال الحيوانات. إلّا أنّه بحلول الأسبوع التاسع، يبدو طفلك بشرياً بالتأكيد وتكون المشيمة التي تَدعَم طفلك لبقية الحمل مُتَشَكّلة بالكامل.

كما تَحدُث تغييرات أخرى أيضاً؛ رغم أنّها صغيرة إلّا أنّها مُهِمّة لاستمرار نمو طفلك. حيث تكون الأجفان قد تَكَوّنَت وتُغَطّي العينين تقريباً. وتكون الهياكل الوردية للأذنين قد تَشَكّلَت وأصبح بالإمكان تمييز الأذنين غير أن قلب الطفل قد اكتَمَل تقسيمه إلى أربع غرف. كذلك,  تكون الأعضاء الجنسية قد بَدَأت بالتشَكّل أيضاً، لكن ما زال الوقت مُبْكراً لمعرفة ما إذا كان طفلك ذكراً أو أنثى باستخدام الموجات فوق الصوتية.

نصيحة الطبيب:
"تكون التغيرات التي تطرأ على الثديين طريقة جسمك في إعدادك للرضاعة الطبيعية."

الأسبوع الثامن من الحمل <> الأسبوع العاشر من الحمل

برعاية Bundoo®

٠