Nabta Health
تلميحات ونصائح /

انعدام الحيوانات المنوية مقابل  فقد النطاف

عقم الرجال

انعدام الحيوانات المنوية مقابل  فقد النطاف

بواسطةد. كيت دوديك

تُساهِم العديد من العوامل في حدوث العقم عند الذكور. تتضمن هذه العوامل العيوب الوراثية ودوالي الخصية وإنتاج حيوانات منوية غير طبيعية وعوامل بيئية. للحصول على مراجعة مُفَصّلة حول جميع هذه العوامل وغيرها، انقري هنا.

يتمّ الخلط بشكل كبير بين حالتين صحيتين هما: انعدام الحيوانات المنوية وفقد النطاف.

يتم تشخيص فقد النطاف إذا لم يتم كشف وجود أي خلايا منوية في عينة من السائل المنوي. وعادةً ما يحدث ذلك بسبب حصول انسداد في الجهاز التناسلي الذكري (فقد النطاف الانسدادي) أو قصور في الخصية (فقد النطاف غير الانسدادي).

أما انعدام الحيوانات المنوية فيُعرَف باسم "القذف الجاف" ويُشير إلى فقدان القدرة على إطلاق السائل المنوي تماماً. يُعتَبَر انعدام الحيوانات المنوية اضطراباً في القذف أساساً. يتم تصنيف انعدام الحيوانات المنوية إلى انعدام القذف حيث لا يمر السائل المنوي إلى مجرى البول عبر الحويصلات المنوية وقنوات البروستات وقنوات القذف ، والقذف العكسي أو القذف المتراجع حيث يتحرك السائل المنوي نحو الوراء عبر المثانة بدلاً من التقدم نحو الأمام. يَعتَمِد علاج انعدام الحيوانات المنوية على نوع الحالة التي تمّ تشخيصها.

انعدام القذف
يَحدُث انعدام القذف, وهو عدم القدرة على نقل السائل المنوي, نتيجة أسباب مختلفة. تتضمن هذه الأسباب انسداد قناة القذف ووجود رضّ/جراحة في الحوض أو التعرض للإشعاع والحالات العصبية والسكري والتوتر. يُعتَبَر تحفيز القضيب بالاهتزاز من أكثر طُرُق العلاج شيوعاً للرجال الذين يُعانون من انعدام القذف مع وجود مُنعَكَس قذف سليم. ينجح هذا العلاج في استعادة القذف في 65-83% من الحالات. تتضمن الخيارات البديلة تدليك البروستات والقذف الكهربائي. تُشمل جميع أنواع استرجاع الحيوانات المنوية هذه الطرق وتُتبَع بالقيام بالتقنيات المساعدة على الإنجاب  (ARTs).

القذف المرتجع أو القذف العكسي
القذف المرتجع/العكسي هو عدم القدرة على القذف نحو الأمام. غالباً ما يتمّ تَشخيص هذا النوع إذا تم كشف وجود حيوانات منوية في البول. يكون القذف المرتجع/العكسي مسؤولاً عن 0.4-2% من حالات العقم عند الرجال. غالباً ما يَحدُث القذف المرتجع/العكسي بسبب تناول أدوية سابقاً أو إجراء عمليات جراحية سبّبَت ارتخاء عنق المثانة. كذلك, يمكن للحالات العصبية ومرض السكري أن تسبب القذف المرتجع/العكسي. يَستَجيب هذا النوع من انعدام الحيوانات المنوية بشكل جيد للعلاج بالأدوية، حيث تَستَعيد الأدوية المحاكية الودية القذف في 50-100% من الحالات وتَتَسبّب في الحد الأدنى من الآثار الجانبية إن وُجِدَت.

المستقبل المُتَوقّع للرجال الذين يعانون من فقد النطاف وانعدام المني
حقيقةً, يقلل انعدام الحيوانات المنوية وفقد النطاف بشكل كبير من احتمال أن يُصبِح الرجل أباً. في حين أنّه يتمّ وضع أحد الحالتين تحت تصنيف إنتاج حيوانات منوية غير طبيعية والحالة الأخرى تحت تصنيف اضطرابات القذف، إلّا أنّه يُمكن أن تكون خيارات العلاج متشابهة لكليهما. بالنسبة لفقد النطاف غير الانسدادي وعدم قذف، فإنّ نهج العلاج المُفضّل هو استرجاع الحيوانات المنوية ثم إتباعها بالتقنيات المساعدة على الإنجاب. لسوء الحظ، تُعتَبَر التقنيات المساعدة على الإنجاب مُكلِفة ويمكن أن تكون مُرهِقة نفسياً للأنثى لأنّها تَخضَع لتحريض هرموني صناعي لاسترداد البيوض.تشمل هذه التقنيات تحفيز الهرمونات اصطناعياً عند الزوجة واسترجاع البيوض. قد يَستَجيب الرجال الذين يُعانون من فقد النطاف الانسدادي بشكل جيد لإزالة الانسداد جراحياً, وبالتالي تَجنّب الحاجة إلى استعادة الحيوانات المنوية والتقنيات المساعدة على الإنجاب. كذلك, قد تساعد الأدوية الرجال الذين يعانون من القذف المرتجع/العكسي على إستعادة خصوبتهم.

إنَ الأمر الأساسي هو تحديد ما يُسبّب العقم تماماً ووضع خطة علاج مناسبة وفقاً لذلك.

المصدر:

  • Jungwirth A, et al. European Association of Urology (EAU) guidelines on male infertility. Arnhem, The Netherlands: European Association of Urology, 2015. Available at https://uroweb.org/wp-content/uploads/17-Male-Infertility_LR1.pdf [Accessed 31 March 2019].

  • Mehta, A, and M Sigman. “Management of the Dry Ejaculate: a Systematic Review of Aspermia and Retrograde Ejaculation.” Fertility and Sterility, vol. 104, no. 5, Nov. 2015, pp. 1074–1081, doi:10.1016/j.fertnstert.2015.09.024

٠

تلميحات ونصائح ذات الصلة