Nabta Health
تلميحات ونصائح /

ابنتي عمرها 15 سنة ولم تَبدَأ دَورتها الشهرية بعد، هل يَجب أن أقلق؟

الجسم

ابنتي عمرها 15 سنة ولم تَبدَأ دَورتها الشهرية بعد، هل يَجب أن أقلق؟

بواسطةد. كيت دوديك

تحدث الدورة الشهرية للمرة الأولى لدى مُعظَم الفتيات عند بلوغ  12 عاماُ تقريباً. يحدث البلوغ عادةً بعد حوالي عامَين من ظُهور أولى علامات البلوغ وهي نمو الثدي وظهور شعر العانة. رغم أنَ السن الوسطي لحدوث الحيض هو 12 عاماً, ​​ يُمكِن أن تَبدَأ الدورة الشهرية في عمر 8 سنوات عند الفتيات. حقيقةً, توضح الأدلة تَراجُع مُتَوسّط سن البلوغ بشكل عام وخصوصاً في بعض البلدان.

قبل 200 عاماً، كان من الطبيعي أن تَبدَأ الدورة الشهرية عند الفتاة بين 15 و17 عاماً. إلّا أنّه في الوقت الحاضر يكون هذا هو الاستثناء وليس القاعدة؛ حيث تَبدَأ الدورة الشهرية لدى 98% من الفتيات قبل بلوغهنّ سن الخامسة عشرة.

إذاً، هل يَجِب القلق في حال  كانت ابنتك من ضمن 2% من الفتيات اللاتي لم تَبدَأ دورتهنّ الشهرية بعد؟
ليس من الضروري القلق حقيقةً. يَتَأخّر بلوغ بعض المراهقات مُقارنة بأقراهنّ بشكل طبيعي. وبما أنّ سن البلوغ يَرتَبِط بعامل وراثي، فمِنَ المُحتَمَل أن تًواجه ابنتك حالةً مشابهةً لحالتكِ إذا كانت دورتكِ الشهرية قد تأخّرت مُقارنةً بصديقاتك.

يُمكن أن تَلعَب عوامل أخرى كنمط الحياة دوراً في ذلك أيضاً. قد تؤخر طبيعة الجسم البلوغ في حال الوزن الزائد أو نقصانه بشكل كبير أو في حال الإفراط في ممارسة الرياضة. لذلك، كثيراً ما تَتَأخّر الدورة الشهرية لدى راقصات الباليه ولاعبات الجمباز مُقارنةً بأقرانهنّ. يمكن أن يؤخر وجود اضطراب في الأكل أو المعاناة من توتر شديد من حدوث الحيض. لذلك، يجب معالجة المشكلة الأساسية أولاً لتعديل الحالة؛ على سبيل المثال، يَجِب البحث عن طريقة صِحّية لفقدان الوزن أو اكتسابه أو تخفيف شدّة البرنامج الرياضي الحالي أو تحديد العوامل التي تسبب الضغط والعمل على حَلّها.

في بعض الحالات، تكون هناك مُشكلة طبية كامنة تُسَبّب تَأخّر الدورة الشهرية. تُؤَخّر بعض الأدوية سن البلوغ أو تَمنَع الحيض، كالأدوية المُستَخدَمة لمعالجة السرطان واضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط (ADHD). قد تكون هناك مُشكِلة هيكلية مثل فقدان أو حَجب جزء من الجهاز التناسلي حيث تَتّصف حالة "عدم تخلق مولري" بفقد كامل أو جزئي لأجزاء من الرحم والمهبل. كما يُمكِن أن تُؤدّي الاضطرابات الوراثية مثل متلازمة تيرنر و وجود مشاكل في الوطاء (تحت سرير المخ) أو الغدة النخامية إلى تَأخّر البلوغ. غالباً ما يتم تدارك الاضطراب الوظيفي الوطائي الذي يَحدُث قبل البلوغ مع مرور الوقت  بشكل طبيعي. إضافةً إلى ما سبق، يُعَد تأخر الدورة الشهرية إحدى المضاعفات الطبية لمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات التي يُمكِن أن تُسَبّب عدم انتظام الدورة الشهرية للفتيات. تُعاني المصابات بهذه المتلازمة من صعوبة في الإنجاب. تَرتَبِط متلازمة المبيض المتعدد الكيسات في كثير من الأحيان بالسمنة، حتى أنَ المُصابات يلاحظن تحسن أعراض المتلازمة بمُجَرّد نقصان الوزن. يجب أن يتم تشخيص  الحالات الطبية السابقة من قِبَل طبيب, ليكون قادراً على تَقديم النصيحة حول أفضل طريقة لتدبير الأعراض.

يُطلَق على تأخر البلوغ طبّيّاً اسم "انقطاع الطمث الأَوّلي". قد تَرغَبين في استشارة الطبيب بغرض الاطمئنان في حال لم تبدأ الدورة الشهرية لابنتك في عمر 15 عاماً ، خاصةً إذا لم تَظهَر لديها أيّ من علامات البلوغ المُعتادة.من المُحتَمَل أن تَبدَأ الدورة الشهرية لديها في المستقبل القريب عند بدء الثديين بالتكوُن  ونمو شعر العانة.

المصدر:

  • Practice Committee of American Society for Reproductive Medicine. “Current Evaluation of Amenorrhea.” Fertility and Sterility, vol. 90, no. 5 (suppl.), Nov. 2008, pp. S219–S225., doi:10.1016/j.fertnstert.2008.08.038.

  • “Delayed Periods.” NHS, www.nhs.uk/conditions/periods/delayed-periods/.

  • “Delayed Puberty. What Parents Need to Know.” Hormone Health Network, Feb. 2013, www.hormone.org/~/media/Hormone/Files/Questions and Answers/Pediatric/FS_GD_Delayed_Puberty_EN web.pdf.

 

٠