Nabta Health
تلميحات ونصائح / ماذا يحدث إذا كانت مستويات هرمون البروجسترون منخفضة جداً؟
متلازمة المبيض المتعدد الكيسات

ماذا يحدث إذا كانت مستويات هرمون البروجسترون منخفضة جداً؟

بواسطةد. كيت دوديك
إنّ انخفاض مستويات هرمون البروجسترون يُمكن أن يكون علامة على تَوقّف الإباضة. في ظلّ الظروف العادية، ترتفع مستويات هرمون البروجسترون خلال الطور الأصفري (الإفرازي) من الدورة الشهرية. يَتبَع الطور الأصفري طور الإباضة ويكون دائماً خلال الأيام ال10 إلى 14 قبل بدء الحيض بغض النظر عن مدة الدورة "الطبيعية". لا تزداد مستويات هرمون البروجسترون بدون الإباضة. وبالتالي، فإنّ فحص مستويات هرمون البروجسترون هو أحد الطرق المُتّبعة لتقييم ما إذا كانت تحدث الإباضة أم لا (كما أنّ قياس درجة حرارة الجسم الأساسية هو وسيلة أخرى لأنها سترتفع 0.5 درجة مئوية بعد الإباضة).لا تحدث الإباضة  إذا لم تتجاوز مستويات هرمون البروجسترون في مصل الدم 1.8 نانوغرام/ملليلتر. تكون النسبة المثلى للبروجسترون هي 8 نانوغرام/ملليلتر من البروجسترون في مُنتصف الطور الأصفري أيقبل بدء الحيض بحوالي 5-7 أيام, وهي النقطة التي تكون فيها مستويات هذا الهرمون أعلى ما يمكن.
إذا كانت مستويات هرمون البروجسترون منخفضة، فهناك بعض العوامل التي يجب مراعاتها. أولاً، في أيّ مرحلة من مراحل الدورة تمّ فحص مستوى الهرمون إذ لا يوجد هرمون البروجسترون خلال الطور الجريبي الذي يأتي قبل طور الإباضة. لذلك، من الضروري الانتظار حتى بعد الإباضة (أو حتى الوقت الذي يجب أن تحدث فيه الإباضة) للتحقق من مستويات البروجسترون. ثانياً، إذا كنتِ تستخدمين أحد أشكال مانعات الحمل الهرمونية  كحبوب منع الحمل الفموية المُركّبة حيث يتم تثبيط بهرمون البروجسترون الداخلي وبالتالي تنخفض مستوياته. ثالثاً، إذا كنتِ قد تجاوزت مرحلة  انقطاع الطمث,  فمن الطبيعي ألّا يتمّ إنتاج البروجسترون. أخيراً، تكون مستويات البروجسترون مُتغيّرة بطبيعتها فقد تتقلّب بشكل كبير خلال 90 دقيقة.  لذلك, قد يحتاج الأمر تكرار الاختبار في وقت مختلف فقط. 
في حال بقيت مستويات هرمون البروجسترون منخفضة بعد أخذ كل هذه النقاط في عين الإعتبار, يجب معرفة السبب الذي يمنع حدوث الإباضة في جسمك. من الطبيعي عدم حدوث الإباضة أحياناً في الدورة. فقد يحدث ذلك إذا بدأت الدورة الشهرية بالقدوم اللتو (الباوغ حديثاً) أو إذا كنتِ تتعافين من مشكلة طبية كانقطاع الطمث وطائي المنشأ أو إذا كنتِ قد توقّفتِ للتوّ عن تناول حبوب منع الحمل. في هذه الحالة، انتظري بضعة أشهر لتري ما إذا كانت دورتك ستصبح منتظمة مع مرور الوقت. في حال استمرار عدم حدوث الإباضة وانخفاض مستوى البروجسترون, فيجب الأخذ بعين الإعتبار الإصابة بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS). يضمن تحديد ومعالجة سبب عدم حدوث الإباضة عودة مستويات هرمون البروجسترون إلى طبيعتها.
المصدر:
  • Briden, L. “The Right Way to Test Progesterone.” Lara Briden - The Period Revolutionary, 5 Dec. 2016, www.larabriden.com/right-way-test-progesterone/.
٠

تلميحات ونصائح ذات الصلة