Nabta Health
تلميحات ونصائح /

ما هو العضال الغدّي؟

الخصوبة

ما هو العضال الغدّي؟

بواسطةد. كيت دوديك

العضال الغدّي هو حالة حميدة تنمو فيها أنسجة بطانة الرحم عميقاً في الجدران العضلية للرحم التي تشكل الطبقة الوسطى من جدار الرحم. يَعمل هذا النسيج المُنزاح بنفس الطريقة التي يَعمل بها نسيج بطانة الرحم, فتزداد ثخانته ثم يتشقّق وينزف كلّ شهر. نتيجة ذلك, يصبح الرحم مُتَضخّماً وأكثر ميلاً للشعور بدورة شهرية غزيرة وربّما مؤلمة.

لايزال سبب العضال الغدّي غير مفهوم جيداً. تَفتَرض إحدى النظريات أنّ الشقوق التي يتم إحداثها في الرحم أثناء الجراحة (غالباً العملية القيصرية) تُمَكّن خلايا بطانة الرحم التي تُبطّن الرحم من النمو وغزو عضلة الرحم. من الآليات الأخرى المُقتَرحة هي التهاب جدار الرحم بعد الولادة يُسبّب أضراراً للجدار الطبيعي فيَسمح بتحرك خلايا بطانة الرحم بحرية.

تَشرَح هاتان النظريتان معاً لماذا يشكل الخضوع لعملية قيصرية والولادة إحدى عوامل الخطر التي تساهم في تَطوّر العضال الغدّي.

يعتمد النمو المستمر لخلايا بطانة الرحم أيضاً على الحفاظ على مستويات مرتفعة من هرمون الاستروجين. يبدو أنّ النساء اللواتي يقتربن من سنّ اليأس أكثر عرضة للإصابة بهذه الحالة، حيث يُعتَقَد أنَ سبب هذا الأمر هو تعرض النساء في سن اليأس للاستروجين وتراكمه بمقدار أكبر من النساء الأصغر سناً.
يكون تشخيص العضال الغدّي  أمراً صعباَ ويُشكّل تحدّياً. يكون التشخيص غالباً عن طريق عملية إقصاء للحالات الأخرى التي من المحتمل أن تُؤثّر على الأعضاء التناسلية للأنثى، بما في ذلك بطانة الرحم الهاجرة والبوليبات ووجود كيسات على المبيض والأورام. لقد كانت الطريقة الوحيدة لتأكيد التشخيص عند الاشتباه بالعضال الغدي هي فحص الرحم الذي تم إزالته عبر الاستئصال. حالياً, يحظى استخدام تقنية الموجات فوق الصوتية عالية الدقة عبر المهبل(TVU) شعبية واسعة وقد ثبت أنّها أداة تشخيصية مفيدة للغاية. في الواقع، إنّ استخدام الموجات فوق الصوتية عالية الدقة عبر المهبل قد مَكّن الأطباء من تشخيص العضال الغدّي لدى النساء الأصغر سناً عند ظهور الحد الأدنى من الأعراض. وهذا بدَوره أظهر وجود رابط سابق غير معروف بين هذه الحالة والعقم.

حتى وقت قريب، كانت المضاعفات السائدة للعضال الغدّي هو ألم في منطقة الحوض. لقد كشفت الدراسات الحديثة  ارتفاع خطر حدوث مضاعفات الحمل و الإجهاض عند  المصابات بالعضال الغدّي اللاتي يخضعن للتكنولوجيا المساعدة على الإنجاب (طفل الأنبوب). من المُؤسف أنّ النساء المصابات بالعضال الغدّي هن أكثر عرضة للمعاناة من العقم وبالتالي طلب المساعدة الطبية.

تكون الخيارات الثلاثة الرئيسة لعلاج العضال الغدّي هي مسكّنات الألم للحد من الالتهاب والعلاج الهرموني لجعل الدورة الشهرية أخف, وفي الحالات الشديدة إستئصال الرحم وإزالته. غالباً ما يتم انحلال العضال الغدّي بعد سنّ اليأس وانقطاع الطمث.

المصدر:

  • Buggio, L, et al. “Adenomyosis: Fertility and Obstetric Outcome. A Comprehensive Literature Review.” Minerva Ginecologica, vol. 70, no. 3, June 2018, pp. 295–302., doi:10.23736/S0026-4784.17.04163-6. .

  • Salim, R, et al. “Adenomyosis Reduces Pregnancy Rates in Infertile Women Undergoing IVF.” Reproductive Biomedicine Online, vol. 25, no. 3, Sept. 2012, pp. 273–277., doi: 10.1016/j.rbmo.2012.05.003.

  • Taran, F A, et al. “Adenomyosis: Epidemiology, Risk Factors, Clinical Phenotype and Surgical and Interventional Alternatives to Hysterectomy.” Geburtshilfe Und Frauenheilkd, vol. 73, no. 9, Sept. 2013, pp. 924–931., doi:10.1055/s-0033-1350840.

  • Adenomyosis. MedlinePlus, NIH, medlineplus.gov/ency/article/001513.htm. Review Date 19/4/2018.

  • Adenomyosis. Mayo Clinic, 8 June 2018, www.mayoclinic.org/diseases-conditions/adenomyosis/symptoms-causes/syc-20369138.

٠

تلميحات ونصائح ذات الصلة