Nabta Health
تلميحات ونصائح /

ما هي بطانة الرحم الهاجرة ؟

الخصوبة

ما هي بطانة الرحم الهاجرة ؟

بواسطةد. كيت دوديك

بطانة الرحم الهاجرة هي الحالة التي تَنمو فيها أنسجة بطانة الرحم في مكان آخر في الجسم. يحدث هذا عادةً في القنوات الفالوبية أو المبيضين. يَعمل هذا النسيج بنفس طريقة أنسجة بطانة الرحم الطبيعية، فتزداد الثخانة كلّ شهر ويتشقّق النسيج وينزف. على عكس أنسجة بطانة الرحم العادية التي  يتم طرحها من الجسم خلال الدورة الشهرية للمرأة، فإنّ الأنسجة الموجودة في الأماكن الأخرى من الجسم لا تجد أي مكان آخر للذهاب إليه. وبالتالي، فإنّها تتراكم؛ مما يسبّب التورم متبوعاً بالالتهاب والألم. يمكن للأنسجة المُصابة أن تُسبّب تهيّجاً للأنسجة المحيطة، وإذا تأثّر المبيضان, قد يتراكم الدم مشكلاً كيسات تُدعَى وَرَم بِطانِيٌّ رَحِمِيّ.
لا تَظهر أيّة أعراض واضحة عند 20-25% من النساء المصابات ببطانة الرحم الهاجرة، بينما تعاني 75-80% من المصابات من ظهور أعراض شديدة كألم مُزمِن في الحوض. يَحدُث هذا الألم بالتزامن مع مشاكل الحيض والأمعاء والمثانة والدورة الشهرية الغزيرة. إنّ مواجهة مشاكل مع الخصوبة هي أحد المُضاعفات الرئيسة لهذه الحالة, وتؤثر على 40% من النساء اللاتي يُعانين من بطانة الرحم الهاجرة. في الحالات الشديدة، يجب إزالة نسيج بطانة الرحم جراحياً.
 بطانة الرحم الهاجرة هي حالة مُزمنة طويلة الأمد تُصيب النساء في الثلاثينيات والأربعينيات من عُمُرهنّ عادةً. لذلك, فإنّ طبيعة الأعراض قد تجعل المريضات يُعانين من الاكتئاب والإرهاق بالتزامن مع هذه الحالة. وأحياناً, يتم خلط بطانة الرحم الهاجرة مع مُتلازمة القولون العصبي، حيث يُمكن أن تكون الأعراض متشابهة جداً بينهما.
مازال السبب الحقيقي لبطانة الرحم الهاجرة مجهولاً, لكن يُعتَقد أنّه يَرجِع إلى مزيج من القابليّة الوراثيّة واضطراب توازن الهرمونات واختلال وظائف جهاز المناعة. ويُعتَقد أيضاً أنّ للحيض العكسيّ دوراً في تسبّبه, وهو يَحدث عندما يَدخل دم الحيض الذي يَحتوي على خلايا بطانة الرحم إلى قناة فالوب أو مجرى الدم بدلاً من أن يُطرَح خارج الجسم. تُعرف هذه الحالة باسم نظريّة الزرع, وقد  تحدث عندما تنتقل خلايا بطانة الرحم عبر مجرى الدم إلى أماكن أخرى في الجسم.
قد يكون من الصعب التعايش مع بطانة الرحم الهاجرة على الصعيدَين النفسيّ والجسديّ. لذلك، إذا كنتِ مصابة, وتؤثر هذه الإصابة على جودة الحياة لديك، فإنّ الخطوة الأولى هي طلب المشورة والدعم الطبي.
المصدر:

  • Bulletti, C, et al. “Endometriosis and Infertility.” Journal of Assisted Reproduction and Genetics, vol. 27, no. 8, Aug. 2010, pp. 441–447., doi:10.1007/s10815-010-9436-1.          

  • Koninckx, P R, et al. “Pathogenesis of Endometriosis: the Genetic/Epigenetic Theory.” Fertility and Sterility, vol. 111, no. 2, Feb. 2019, pp. 327–340., doi:10.1016/j.fertnstert.2018.10.013.

  • Overview: Endometriosis. NHS, www.nhs.uk/conditions/endometriosis/. Page last reviewed: 18/01/2019

  • Understanding Endrometriosis. Endometriosis UK, www.endometriosis-uk.org/understanding-endometriosis.

  • Endometriosis. Mayo Clinic, 24 July 2018, www.mayoclinic.org/diseases-conditions/endometriosis/symptoms-causes/syc-20354656.

 


 
٠

تلميحات ونصائح ذات الصلة