Nabta Health
تلميحات ونصائح /

ما هو تَثقيب المبيض؟

متلازمة المبيض المتعدد الكيسات

ما هو تَثقيب المبيض؟

بواسطةد. كيت دوديك

تثقيب المبيض, الذي يُعرَف باسم تثقيب المبيض بالمنظار (LOD), هو خَيار لعلاج النساء اللاتي يُعانِين من العقم نتيجة الإصابة بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات.

إنّ مُتلازمة المبيض المتعدد الكيسات هو اضطراب شائع يؤثر على الغدد الصماء ويُصيب حوالي 10% من النساء في سنّ الإنجاب حول العالم. تواجه العديد من المصابات بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات العديد من الصعوبات من أجل الإنجاب، حيث تتناول العديد من النساء الأدوية لتعزيز الخصوبة رغم أنَ العلاج الوقائي مثل فقدان الوزن يُساعد في التعافي وتَحسين القدرة على الإنجاب. يُعتَبَر تثقيب المبيض بالمنظار بديلاً جراحياً تمّ تَطويره لأوّل مرة في الثمانينيات، وهو عبارة عن تقنية جراحية بسيطة تتم بثقب المبيض عدة مرات باستخدام كاوي كهربي أو ليزر بمستويات طاقية مختلفة. وقد وُجِدَ أنّ إحداث 4-5 ثقوب ذات عمق 2-4 ملم  هو الطريقة الأكثر فعالية. كانت تَتَطلّب هذه التقنية في السابق إجراء شقّ صغير في البطن لإدخال منظار البطن، أما الآن فقد تَطوّرت لتتم باستخدام التنظير الهيدرولوجي عبر المهبل أو التنظير الخصبي.

كيف يَعمَل تثقيب المبيض بالمنظار؟
ما زالت الطريقة التي يَقوم بها تثقيب المبيض بالمنظار بِتَخفيف أعراض متلازمة المبيض المتعدد الكيسات غير واضحة. عادةً، يَتَطَلّب تشخيص متلازمة المبيض المتعدد الكيسات عند الأنثى ظُهور اثنين من الأعراض الرئيسة الثلاثة للمتلازمة، وهي: وجود كيسات على المبيض وفرط الأندروجينات و/أو تَوَقّف الإباضة. وقد تَبَيّنَ أنّ تثقيب المبيض بالمنظار قادر على استعادة الإباضة و تخفيف بعض أعراض فرط الاندروجينات مثل زيادة نمو الشعر وحَب الشباب.

يُعتَقَد أن  تثقيب المبيض يعمل بالآليات التالية :

  • إتلاف جُرَيْبات المَبِيض وزيادة مستويات الهرمون المُنَبّه للجُرَيْب FSH واستعادة الإباضة.

  • إتلاف الخلايا السدوية في المبيض التي تنتج الأندروجين مما يقلل مستويات الأندروجينات المنتشرة في الجسم.

  • زيادة تَدَفّق الدم في المبيض مما يعزز وصول هرمونات الغدد التناسلية إلى المبيضين ويحفز إنتاج هرمون الاستروجين.

  • قابلية تَحسين حساسية الأنسولين (تتطور نوع من المقاومة للأنسولين عند الإصابة بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات وتكون المصابات في حدود الإصابة بالسكري).

معدلات نجاح تثقيب المبيض بالمنظار
يكون تثقيب المبيض بالمنظار فَعّالاً في استعادة الإباضة وتنظيم الدورة الشهرية عند حوالي 74% من النساء، و سيحدث الحمل بعده عند حوالي 50% من هؤلاء النساء. نادراً ما يتم استخدام تِقَنيّة تثقيب المبيض بالمنظار كخط العلاج الأول على الرغم من أنّ هذه التقنية تمتلك آثار جانبية أقل على المعدة والأمعاء من الأدوية التي يتم وصفها بشكل شائع. تتضمن هذه الأدوية الكلوميفين سترات الذي يحفز حدوث الإباضة والميتفورمين الذي يزيد من الحساسية للأنسولين.

من الميزات الأخرى لتثقيب المبيض بالمنظار وجود فرصة أقل لإحداث فرط تحفيز المبيض وتعدد حالات الحمل التي تُشاهَد كثيراً بعد العلاج الهرموني.

رُبّما يكون أكبر عيب لهذا الإجراء هو أنّه يَتَطلّب الخضوع لعملية جراحية والتي قد تَجِدها بعض النساء غازية.

يُعتَبَر تثقيب المبيض بالمنظار إجراء يستَحِقّ المحاولة عند فَشِل حدوث الحمل بعد 6-9 جرعات من الكلوميفين سيترات.

المصدر:

  • Fernandez, H, et al. “Ovarian Drilling for Surgical Treatment of Polycystic Ovarian Syndrome: a Comprehensive Review.” Reproductive Biomedicine Online, vol. 22, no. 6, June 2011, pp. 556–568., doi:10.1016/j.rbmo.2011.03.013.

  • Lebbi, I, et al. “Ovarian Drilling in PCOS: Is It Really Useful?” Frontiers in Surgery, vol. 2, no. 30, 17 July 2015, doi:10.3389/fsurg.2015.00030.

  • Lepine, S, et al. “Ovarian Surgery for Symptom Relief in Women with Polycystic Ovary Syndrome.” The Cochrane Database of Systematic Reviews, vol. 11, 10 Nov. 2017, doi:10.1002/14651858.CD009526.pub2.

٠

تلميحات ونصائح ذات الصلة