Nabta Health
تلميحات ونصائح /

كل ما يجب معرفته عن النطاف أو الحيوانات المنوية

عقم الرجال

كل ما يجب معرفته عن النطاف أو الحيوانات المنوية

بواسطةاسفيني براكاش

ما هي النطاف؟
النطفة هي الخلية التناسلية عند الذكور التي يتم إنتاجها من الخلايا الجنسية في الخصيتين. يُنتِج الرجل عند البلوغ ملايين النطاف كل يوم. تكون النطفة صغيرة جداً ويَبلغ طولها حوالي 0.05 مم. تَحتَوي النطفة الناضجة على رأس (يحوي المادة الوراثية للذكور) وذيل قصير. تكون النطفة أُحادية الصيغة الصبغية أي يَحتوي على 23 كروموسوماً فقط، على عكس خلايا الجسم الأخرى التي تحتوي على 46 كروموسوماً. وذلك لأنّه أثناء الإخصاب، تندَمِج النطفة مع البويضة، وهي الخلية التناسلية عند المرأة وأُحادية الصيغة الصبغية أيضاً، لِتَشكيل بويضة مُلَقّحة تحتوي على 46 كروموسوماً. تَنغَرِس البويضة المُلَقّحة بعد ذلك في رحم الأنثى وتَتَحوّل إلى جنين الذي سَيَتطوّر إلى طفل إذا سار كل شيء على ما يرام. تَتَضمّن عملية تَطَوّر خلية جنسية في الخصيتين إلى نطفة ناضجة تماماً قادرة على تلقيح البويضة عدداً من المراحل وتَستَغرق العملية بأكملها حوالي 2.5 شهر.

إنتاج النطاف أو الحيوانات المنوية والسائل المنوي 
تحتوي الخصيتين على أنابيب صغيرة تُسمّى الأنابيب المنوية (النبيبات الناقلة للسائل المنوي). وتَحتَوي هذه الأنابيب على خلايا جنسية مستديرة بسيطة عند الولادة. بمُجَرّد وصول الذكر إلى سن البلوغ، يُحَفّز هرمون التستوستيرون (الهرمون الذكري الأساسي) بالاقتران مع هرمونات أخرى تُعرَف باسم الأندروجينات تَطَوّر الخلايا الجنسية إلى نطاف. ثم تَنتَقِل النطاف أولاً إلى البربخ، ثم بعد 5 أسابيع إلى الأسهر والذي يُعرَف أيضاً باسم قناة الحيوانات المنوية. تَختَلِط النطاف مع السائل المنوي الناتج من الحويصلات المنوية وغدة البروستات لتشكيل المني. المني هو ما يَدخل جسد الأنثى عند القذف ويندمج مع البويضة لتلقيحها. يُعَزّز السائل المنوي بقاء النطاف في رحم الأنثى ويُوَفّر التغذية لها.

تأثير النطاف أو الحيوانات المنوية على الخصوبة
يكون الذكور وحدهم مسؤولين عن حوالي 20 – 30% من حالات العقم. هناك العديد من العوامل التي يُمكِن أن تؤثّر على صحة النطاف عند الذكور، مثل الوراثة والبيئة والمشكلات الهرمونية وانخفاض جودة النطاف والتشوّهات الهيكلية للجهاز التناسلي الذكري. من المهم أن يُحافظ الذكر على صحة النطاف إذا كان يُخطّط للإنجاب، لأنّ جودة النطاف لا تؤثّر فقط على احتمال نجاح الحمل، بل تؤثّر أيضاً على نتائج الحمل؛ وذلك بوجود كروموسومات غير طبيعية وتَحطّم الحمض النووي للنطاف وحتى خيارات نمط الحياة التي لديها القدرة على التأثير على سلامة وصحة الأطفال في المستقبل.

الحفاظ على صحة النطاف أو الحيوانات المنوية عند الذكور
تَتضمّن مقاييس صحة النطاف عدد النطاف وقوّتها ومدى جودة حركتها. تملك النطاف الجيدة رأس مستدير وذيل قوي يُمكِن أن يساعدها على السباحة بسرعة. يَبلغ العدد الصحي من النطاف حوالي 15 مليون أو أكثر لكل مليلتر (مل) من المني. يزيد وجود عدد كبير من النطاف  فرصة وصول أحدها إلى الجهاز التناسلي للأنثى وتلقيح البويضة.
يُعتَبَر الحفاظ على صحة النطاف أمراً مهماً للفرد وللأجيال القادمة. لذلك، فيما يلي بعض أساليب الحياة التي يُمكِن اتباعها للحفاظ على صحة النطاف وقوتها وتحسين الخصوبة:

  • تناول الطعام بشكل جيد والحفاظ على نظام غذائي صحي

  • تجنّب التدخين أو تعاطي المخدرات غير المشروعة

  • الحد من تناول الكحول والكافيين

  • المحافظة على برودة كيس الصفن عن طريق تجنّب السراويل الضيقة

  • ممارسة الرياضة بانتظام ولكن ليس بشكل مُكثّف

  • محاولة تقليل التعرض للمبيدات والمعادن الثقيلة

  • التقليل من الضغط البدني والنفسي

  • التأكد من الحصول على ما يكفي من الزنك والفيتامينات الأساسية الأخرى

المصدر:

  • Akmal, M., et al. (2006). Improvement in Human Semen Quality After Oral Supplementation of Vitamin C. Journal of Medicinal Food, 9(3), pp.440-442.

  • Blomberg Jensen, M., et al. (2011). Vitamin D is positively associated with sperm motility and increases intracellular calcium in human spermatozoa. Human Reproduction, 26(6), pp.1307-1317.

  • Colagar, A., et al. (2009). Zinc levels in seminal plasma are associated with sperm quality in fertile and infertile men. Nutrition Research, 29(2), pp.82-88.

  • Danielewicz, A., et al. (2018). Dietary Patterns and Poor Semen Quality Risk in Men: A Cross-Sectional Study. Nutrients, 10(9), p.1162.

  • Fullston, T., et al. (2017). The most common vices of men can damage fertility and the health of the next generation. Journal of Endocrinology, 234(2), F1-F6. doi: 10.1530/joe-16-0382.

  • "Male Infertility - Symptoms And Causes". Mayo Clinic, 2019, https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/male-infertility/symptoms-causes/syc-20374773.

  • "Male Reproductive System (For Parents) - Kidshealth". Kidshealth.Org, 2019, https://kidshealth.org/en/parents/male-reproductive.html.

  • Janevic, T., et al. (2014). Effects of work and life stress on semen quality. Fertility and Sterility, 102(2), pp.530-538.

  • Jensen, T., et al. (2014). Habitual alcohol consumption associated with reduced semen quality and changes in reproductive hormones; a cross-sectional study among 1221 young Danish men. BMJ Open, 4(9), pp.e005462-e005462.

  • Jouannet, Pierre et al. "Semen Quality And Male Reproductive Health: The Controversy About Human Sperm Concentration Decline". APMIS, vol 109, no. S103, 2001, pp. S48-S61. Wiley, doi:10.1111/j.1600-0463.2001.tb05801.x.

  • Jóźków, P. and Rossato, M. (2016). The Impact of Intense Exercise on Semen Quality. American Journal of Men's Health, 11(3), pp.654-662.

  • Vaamonde, D., et al. (2012). Physically active men show better semen parameters and hormone values than sedentary men. European Journal of Applied Physiology, 112(9), pp.3267-3273.

٠