Nabta Health
تلميحات ونصائح /

الالتهاب الفطري في المهبل أثناء الحمل

حمل

الالتهاب الفطري في المهبل أثناء الحمل

بواسطةد. كيت دوديك
يُعرَف الإلتهاب الفطري طبّياً باسم داء المبيضات الفرجي المهبلي, وهو حالة شائعة جداً تَحدُث نتيجة زيادة  تكاثر الخلايا الفطرية . يصيب ثلاث من كل أربع إناث في مرحلة ما من عمرهنّ, ويزداد خطر الإصابة مع الحمل, فقد أُصيبَت  33% من الحوامل بعدوى فطرية بحلول الثلث الثالث من الحمل.

فما هي عوامل الخطر,  ولماذا تكون الحوامل أكثر عرضة للإصابة به؟
تكون عوامل الخطر عديدة لهذه الحالة الشائعة. تشمل عوامل الخطر فرط هرمون الاستروجين (زيادة نشاط هرمون الاستروجين ) والحالات التي يتم فيها تثبيط المناعة وزيادة سكر الدم.  كذلك, يزيد استخدام وسائل منع الحمل الفموية والعلاج بالمضادات الحيوية والضغط النفسي والعاطفي من خطر العدوى بإلتهاب فطري. يُمكِن أن يَلعَب نمط الحياة دوراً في ذلك أيضاً، حيث يُعتَقَد أنّ الملابس الضيقة والصابون المُعَطّر يُؤدّيان إلى تفاقم الحالة.

تُعتَبَر النساء الحوامل أكثر عرضة للإصابة نتيجة ارتفاع مستويات هرمون الاستروجين أثناء الحمل الذي يزيد إنتاج مخاط عنق الرحم. إنَ زيادة إنتاج مخاط عنق الرحم يقَلّل من حموضة المهبل. يشكل ذلك مع زيادة محتوى الجليكوجين في الإفرازات المهبلية أثناء الحمل بيئة مثالية لاستعمار الفطور ونموها.
تتضمن الأعراض الرئيسة للعدوى بإصابة فطرية زيادة الإفرازات المهبلية التي غالباً ما تكون عديمة رائحة وقوامها مماثل لجبن القريش وتترافق بوجود حكّة أو تَهَيّج في المنطقة. 

من المهم أن تتطلب الحامل المساعدة في حال اشتبهت أنّها تعاني من إصابة فطرية لتَجنّب انتقال العدوى إلى الرضيع أثناء الولادة. يُعتَقَد أنّ مُعَدّل العدوى بين الأم والطفل قد يصِل إلى 85%. قد يؤدّي عدم علاج الحالة إلى حدوث مضاعفات في الحمل كقصور المشيمة والولادة المبكرة. كما يكون المولود الجديد أكثر عرضة للتعرض لإصابات إضافية.

لحسن الحظ، يكون علاج الإلتهاب الفطري واضح ومباشر إذ يعالج استخدام مضادات الفطور الموضعية الحالة في غضون أسبوع عادةً. تُنصَح الحوامل بإستشارة الطبيب قبل بدء العلاج لضمان أنّ الدواء الذي يتم استخدامه  آمن ومناسب.

المصدر:
  • Soong, D, and A Einarson. “Vaginal Yeast Infections during Pregnancy.” The College of Family Physicians of Canada, vol. 55, no. 3, Mar. 2009, pp. 255–256.
  • “Vaginal Discharge in Pregnancy.” NHS, www.nhs.uk/conditions/pregnancy-and-baby/vaginal-discharge-pregnant/. Page last reviewed: 28/02/2018.
  • Zisova, L G, et al. “Vulvovaginal Candidiasis in Pregnant Women and Its Importance for Candida Colonization of Newborns.” Folia Medica, vol. 58, no. 2, 2016, pp. 108–114., doi:10.1515/folmed-2016-0018.
٠

تلميحات ونصائح ذات الصلة