فترة ما قبل سنّ اليأس وزيادة الوزن لأسباب مجهولة

perimenopause weight gain

هل يمكنك التغلّب على زيادة الوزن في فترة ما قبل سنّ اليأس؟ سوف نتطرّق إلى الدور الأساسي الذي يؤدّيه النظام الغذائي والتمارين الرياضية في الحفاظ على الوزن والصحّة أثناء وبعد فترة سنّ اليأس.

تستمر فترة الانتقال إلى سنّ اليأس أو فترة ما قبل سنّ اليأس (أي “حول سن اليأس”) من 2 إلى 8 سنوات، ومتوسّطها 4 سنوات. عندما تقترب المرأة من سنّ اليأس، يتوقّف المبيضان لديها تدريجياً عن إنتاج هرموني الاستروجين والبروجسترون، وتنخفض مستويات هرمون التستوستيرون. مع تقلّب الاستروجين، تتغيّر مدّة الدورات الشهرية، ويمكن أن تصبح غير منتظمة، أو قد تتخطّى دورة. بعض الأعراض الأكثر شيوعاً لسنّ اليأس هي الهبّات الساخنة، وجفاف المهبل، وتساقط الشعر (واكتسابه)، وتقلّبات المزاج، والتعرّق الليلي، ومشاكل النوم، وزيادة الوزن.

لماذا تكتسب النساء دهون المعدة خلال فترة ما قبل سنّ اليأس؟

تختبر كلّ امرأة فترة ما قبل سنّ اليأس وسنّ اليأس بطريقة مختلفة، إلّا أنَّ التغيير في مستويات الهرمونات، وخاصة هرمون الاستروجين، غالباً ما يؤثّر على توزيع الدهون في الجسم. تكتسب العديد من النساء كتلة دهنية، خاصة حول البطن، أثناء فترة ما قبل سنّ اليأس والسنوات الأولى التي تلي سنّ اليأس.

يرتبط الوزن الزائد حول خصر المرأة بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. يذكر موقع صحي تابع للحكومة الأسترالية دراسات أُجريت على الحيوانات تُظهر أنَّ نقص هرمون الاستروجين يؤدّي إلى دهون البطن غير المرغوب فيها، مُشيراً إلى أنَّ الآليات الدقيقة لم يتم فهمها بعد.

يُحافظ الاستروجين على مستويات الكولسترول في الدمّ لدى المرأة، لذا فإنَّ انخفاض مستويات هرمون الاستروجين يمكن أن يعني زيادة في الكوليسترول الضار (LDL) وانخفاض في الكولسترول الجيد (HDL). يزيد هذا الارتفاع في الكولسترول الضار من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية والسكّري من النوع الثاني.

وخلال هذه الفترة، يؤدّي انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون إلى إبطاء وظائف الاستقلاب الطبيعية وانخفاض قوة العضلات والعظام، مما يساهم أيضاً في زيادة الوزن.

استهداف دهون البطن غير المرغوب فيها. ما هي النصيحة المقدَّمَة للنساء في فترة ما قبل سنّ اليأس اللواتي يعانين من زيادة الوزن؟

يجب ممارسة المزيد من الرياضة وتخفيف الأكل. مع التقدّم في السنّ، نحتاج إلى سعرات حرارية أقل. تحتاج النساء إلى 200 سعرة حرارية أقل يومياً في الخمسينيات من العمر مقارنةً بالعشرينات. حتى سنّ ال50 عاماً، تحتاج النساء اللواتي يمارسن الرياضة بشكل معتدل إلى حوالي 2000 سعرة حرارية يومياً. بعد تجاوز 50 عاماً، يجب أن ينخفض مدخول السعرات الحرارية يومياً إلى حوالي 1800 سعرة حرارية.

تحدث زيادة الوزن وزيادة دهون المعدة نتيجة الشيخوخة بغض النظر عن الهرمونات. يمكن أن تؤدّي عوامل نمط الحياة (النظام الغذائي والتمارين الرياضية) والجينات دوراً في ذلك. تكون النساء البدينات أو اللواتي يعانين من الوزن الزائد، أكثر عرضة لزيادة الوزن بسبب التغيرات في الهرمونات.

يجب اتّباع نظام غذائي صحّي ومتوازن. كما يجب تجنّب الأنظمة الغذائية التقييدية أو السريعة لإنقاص الوزن ومحاولة التقليل من تناول الأطعمة المصنّعة والسكّريات المكررة.

يجب ممارسة الرياضة يومياً وبانتظام إن أمكن. توصي مايو كلينك بممارسة التمارين الهوائية المعتدلة لمدّة 150 دقيقة على الأقلّ أو 75 دقيقة من التمارين الهوائية القوية كلّ أسبوع. يُساعد القيام بتمارين القوة وتمارين حمل الأثقال مرتين في الأسبوع على الأقلّ على بناء كتلة العضلات والحفاظ عليها لمنع هشاشة العظام.

يجب أن تتقبّلي فكرة أنَّ التغيّرات المُرتبطة بالعمر والهرمونات في جسمك هي طبيعية جداً. كما يجب أن تحاولي تقليل المخاطر من خلال اتخاذ خيارات نمط حياة صحّي. يمكن أن تُسبب التغيرات الجسدية والعقلية غير المرغوب فيها أثناء سنّ اليأس الارتباك والحزن، لذا لا تخافي من طلب مساعدة طبية. يمكن لطبيبك أن ينصحك بالعلاج المناسب بما في ذلك العلاج بالهرمونات البديلة (HRT) والعلاجات البديلة.

فترة ما قبل سنّ اليأس هي المرحلة الأولى من السنوات الأخيرة لسنّ الإنجاب لدى المرأة. سنّ اليأس هو عندما تتوقّف الدورة الشهرية لدى المرأة لمدّة 12 شهراً أو أكثر. خلال فترة ما بعد سنّ اليأس، ستتراجع العديد من أعراض سنّ اليأس لديك، ولكن في المقابل، ستزداد مخاطر الإصابة بأمراض القلب وهشاشة العظام. من المهم التحدّث إلى طبيبك أو أي أخصائي في المجال الطبّي يمكنه تقديم الدعم والمشورة خلال كلّ مرحلة.

Follow by Email
Twitter
Visit Us
Follow Me
LinkedIn
Share