مقالات /

الجزء الثاني من سلسلة نبتة: الحمل

بواسطة في

الجزء الثاني من سلسلة نبتة: الحمل

بدأت الشكوك تراودني بحدوث الحمل نتيجة التغيرات التي حلَت على نظامي اليومي، فقد شكَل الاستيقاظ الساعة الخامسة والنصف صباحاً يومياً رغبةً بدخول المرحاض أمراً غير اعتيادياً رغم أنني لست ممن يستغرقون عميقاً في النوم.و في حوالي الساعة الحادية عشر صباحاً، أصبح الجوع يداهمني بعد تناول طعام الإفطار بمدة وجيزة بعيداً عن الموعد المُعتاد لوجبة الغداء لدرجة أنني تحولت عن القاعدة المهمة التي تقر بأفضلية شرب المياه إلى تناول عصير البرتقال الطازج بكميات كبيرة حتى الغالونات بعد معرفتي بأنه مصدر طبيعي لحمض الفوليك الذي يُؤخذ كمكمل غذائي خلال فترة الحمل ويساعد على تطور دماغ الأطفال.

بعد مضي أسبوعين تقريباً من حدوث تلك التغيرات، خضعت لاختبار الحمل ليتم تأكيد شكوكي بأنني في الأسبوع السادس من الحمل. لم يمض على زواجي سوى سنةً واحدة وسنستقبل الآن فرداً ثالثاً في عائلتنا.

الحمل تجربة خاصة ومميزة لكل امرأة فتُصاب بعض النساء -مثل عمتي-بضعف عام خلال الأشهر الثلاث الأولى، إذ عانت من القيء الحملي الذي يصيب امرأة واحدة من بين كل مئة امرأة ويؤدي لحدوث التعب والجفاف وفقدان الوزن فيجعلها طريحة الفراش أو حتى المشفى لمدة أسابيع. وتعاني أكثر من 70% من النساء من الغثيان الصباحي بأحد شكليه الخفيف أو الشديد ومع ذلك فقد كنت محظوظة نسبياً إذ استطعت تجنب حدوث الغثيان نتيجة الجوع بتناول وجبة الافطار مجرد الاستيقاظ وتناول وجبة الغداء بحلول فترة الظهر لتختفي جميع تلك المظاهر مع الوقت في الأسبوع الرابع من الحمل.

صدقيني لا شيء أجمل من متابعة تفاصيل حملك ورؤية حركات طفلك للمرة الأولى عند الفحص في الأسبوع الثاني عشر. لم تسع الفرحة زوجي في تلك اللحظة "علماً أني رأيت سعادته فعلياً عند قدوم ابني لاحقاً بعد ستة أشهر بمخاض مُجهد مليء بالتقلصات. لقد بدأت أشعر بواقعية الحمل عند الركلات الأولى لطفلي التي حلَت كرفرفة فراشة ضخمة جاعلاً من بطني يبدو أكثر انتفاخاً وتحدّباً: في الوقت الذي كنت أحضّر فيه خطاباً لمؤتمر التكنولوجيا الصحية المنعقد في الكويت المُنَظَم من قبل شريكي الدكتور مساعد الرزوقي – في حين يتثبت واقع هذا الأمر بسماع حازوقة ابني الأولى ورؤية حرّكاته المرئية فعلياً.

 

أما الثلث الثاني من الحمل فقد كان أكثر صعوبةً، إذ انتقلت مع زوجي الى دبي في أوائل شهر تشرين الأول لأجد صعوبةً في التأقلم مع الحرارة والرطوبة هناك غير المكوث في شقة صغيرة ريثما يقبل زوجي العمل المعروض عليه.

 من الطبيعي اختبار حدوث تأرجح في الطاقة لدى الحامل، لتُنهَك بعض النساء في ثلث الأول من الحمل وتسترجع طاقتها في الثلث الثاني ثم تعود وتشعر بالتعب في الثلث الأخير. لقد كان الأمر عكسياً بالنسبة لي، إذ لم أشعر بالتعب في الثلث الأول من الحمل لأصبح كسولةً جداً وألازم الفراش في الثلث الثاني ثم يأخذ جسمي بالانتفاخ مع قدوم الشهر السابع. ستشعر أي حامل بالإنهاك في الشهر الأخير من الحمل نتيجة تمدد الأربطة وازدياد الوزن المحمول خاصةً مع بدء هبوط البطن تحضُراً للمخاض لتغدو أي حركة أقوم بها أمراً صعباً حتى المشي لخمس دقائق مهما صغرت المسافة.

أنصح كل من دخلت مرحلة الحمل حديثاً بالإكثار من القراءة لمعرفة حيثيات هذه المرحلة وجميع ما قد يؤثر على صحتك خلال الحمل. يجب عليك البدء بأخذ الفيتامينات وغيرها من المكملات التي يُوصَى بها أثناء الحمل مثل حمض الفوليك إذا كنت ترغبين بالإنجاب. حقيقةً، إنَك تشتهين ما يحتاجه جسمكِ فعلياً خلال الحمل -فرغبتك بتناول اللحوم دليل على عوز الحديد أما رغبتك بتناول الخضار الورقية الغامقة، الخبز الأسمر أو الحمضيات دليل على نقص حمض الفوليك لديك. أجمل ما في الحمل قدرة الجسم على إرسال إشارات واضحة حول جميع ما يحتاجه دون أن تسطيعي تجاهلها فعلياً.

لذلك عليك الإنصات دوماً إلى كل ما يمليه حدسك وما يرغب به جسدك قبل كل شيء لتعرفي الأفضل لك. تتميز المشاعر التي تشعرين بها أثناء الحمل بطابع خاص إذ تنهال عليك النصائح نتيجة رغبة والدتك بمشاركتك أدق تفاصيل التجربة وقد مرَت بها سابقاً غير الشعور بالخوف عندما يفشل زوجك في تقدير هذه المرحلة والتعاطف مع كل ما تمرين كما كان سابقاً قبل الحمل.أؤكد لك حقيقة تلاشي جميع مخاوفك بمجرد قدوم طفلك ليظهر رابط قوي جديد معه فقد كان قدوم ابننا إلى حياتنا من أفضل الأشياء التي حدثت لي ولزوجي.

 

 وأثناء الركلات الأولى لطفلي خلال مؤتمر التكنولوجيا الصحية في الكويت، تحدثنا أنا والدكتور مساعد عن إمكانية ايجاد منصة صحية مخصصة لنساء العالم العربي باسم "نبتة". لقد حفَزني هذا المشروع والآفاق التي يحملها بقدرته على تقديم الأفضل لإنهاء ما تبقى من فترة حملي وإلى الآن وأنا أمضي في هذه الأشهر المتعبة بعد الولادة. أهمس بداخلي دوماً: حتى لو انتهت نبتة بمساعدة القليل من النساء وتمكنت من امدادهن بمستلزمات العبور إلى مرحلة الأمومة كما ساعدتني، فهي حتماً ستستحق كل ذلك.

مقالات ذات صلة