مقالات / لماذا يُنصَح بممارسة الرياضة خلال الحمل؟
بواسطة فريق نبتة في

لماذا يُنصَح بممارسة الرياضة خلال الحمل؟

يُعد الحمل مرحلة بالغة الحساسية تعاني فيه المرأة من التعب وآلام الظهر المستمرة التي تُملي عليها الاستراحة و عدم التحرك. حقيقةً, تُعتَبَر ممارسة الرياضةأمراَ ضرورياَ للحفاظ على اللياقة البدنية أثناء الحمل ما لم يتم مواجهة أي مضاعفات. إليك جملة الأسباب المستدعية لممارسة الرياضة خلال الحمل

تخفيف آلام الظهر: تقوي ممارسة الرياضة في الفترة المبكرة من الحمل عضلات البطن, الظهر و الحوض فيُسهل ذلك حمل الوزن الزائد في الثلث الثالث من الحمل الذي قد يبلغ 10-20 كيلو

الشعور بالسعادة: من الشائع اختبار الاكتئاب و تقلبات المزاج أثناء الحمل لأنها فترة مليئة بالتوتر. تساهم ممارسة الرياضة في تحسين مزاج الحامل وتخفيض خطر الإصابة بالاكتئاب بعد الولادة

الحصول على الراحة ليلاً: من الشائع اختبار القلق واستيقاظ الحامل طيلة الليل بسبب قلة الراحة الناتجة عن حمل الجنين والحاجة المُلحة للتبول المتكرر ليلاً. تساعد ممارسة الرياضة على الحصول على الراحة الازمة والنوم لمدة 8 ساعات

لا مزيد من آلام البطن: يمكن تخفيف الآلام البطنية الناتجة عن الضغط الزائد على أربطة الرحم والغازات التي تسببها هرمونات الحمل عبر ممارسة الرياضة وتمارين التمدد

خفض خطر الاصابة بالسكري الحملي: يخفض النشاط الفيزيائي أثناء الحمل خطر الإصابة بالسكري وارتفاع الضغط وخصوصاً عند ترافق الرياضة مع النظام الغذائي الذي يخفض خطر الإصابة بالتسمم و السكري الحملي

تسهيل عملية الولادة: تقلل ممارسة الرياضة قبل الحمل و استمرار النشاط الفيزيائي أثناء الحمل مدة عملية الولادة وتُجَنِب الحاجة إلى الولادة القيصرية أو أي مداخلات أخرى أثناء المخاض

لذلك, تأكدي من التحدث مع طبيبك في الزيارة المقبلة حول أهمية ممارسة الرياضة, الوزن المتوقع اكتسابه أثناء الحمل والنظام الغذائي الذي يجب اتباعه. فصحتك أساس للعناية بصحة طفلك

مقالات ذات صلة