مقالات / ما تحتاجين معرفته عن فترةما قبل سن اليأس
بواسطة فريق نبتة في

ما تحتاجين معرفته عن فترةما قبل سن اليأس

نُشِرَ هذا المقال لأول مرة من قِبَل 

 The Mutton Club

عند التحدث عن سن اليأس, غالباً ما يقصد  الناس أعراض ما قبل انقطاع الطمث لأنَ أعراضها تختبئ وتتخفى لتصبح واضحة فقط عند بلوغ سن اليأس

كما لو أن الحياة لم تكن معقدة بما فيه الكفاية! إذاً ما الذي تعنيه فترة ما قبل انقطاع الدورة الشهرية وسن اليأس

سن اليأس - أعظم متظاهر

يعني سن اليأس فعلياً مرور عام كامل على قدوم آخر دورة شهرية, ويؤدي انقطاع الطمث  إلى بلوغ سن اليأس وعرضها الوحيد عدم حدوث النزيف الحيضي لمدة عام الذي يحدث عادةً عند بلوغ سن 51

تُدعَى أعراض "سن اليأس" التي نواجهها قبل تلك النقطة الزمنية تقنيًا بأعراض ما قبل انقطاع الطمث لنتوجه إلى مرحلة ما بعد انقطاع الطمث بعد توقف الدورة الشهرية عن القدوم  تماماً لمدة عام كامل

أعراض فترة ما قبل انقطاع الطمث

ما الذي يجب توقعه عند بلوغك مرحلة ما قبل انقطاع الدورة الشهرية؟ حقيقةً, قد لا تلاحظين ذلك. لقد أدركت حدوث ذلك بعد القيام بفحصٍ هرموني  في سن 41 فقط, وقد بيَن انتماء مدروج هرموناتي إلى هرمونات امرأة بلغت فترة ما بعد انقطاع الطمث! فشكل ذلك نوعًا من الصدمة

قد تختبرين حدوث الأعراض لبضعة أشهر فقط أو عدة سنوات أو لا تختبرينها على الإطلاق! إليكِ أهم الأعراض التي يجب التحري عنها وهي تُنسَب عادةً إلى سن اليأس لكنها واقعاً جزء من فترة ما قبل انقطاع الدورة الشهرية: ومن الممكن أن تبدأ في وقت مبكر غير مُتَوَقَع

• الدورات الشهرية غير المنتظمة

• الهبَات الساخنة

• انخفاض الرغبة الجنسية

• جفاف المهبل

• طراوة الثدي

• تقلب المزاج

• صعوبة النوم

• التعب

• ألم المفاصل

• جفاف الجلد

• تسرب البول

حان وقت التحدث

بدايةً, يجب إعادة تقييم موعد بدء ظهورالأعراض التي يمكن أن تبدأ قبل توقف الدورة الشهرية تمامًا بعدة سنوات أو يُمكن أن تستمر أعراض سن اليأس لفترة طويلة بعد توقف الدورة الشهرية. وتتفاجئ معظم النساء عند بدء ظهور أعراض "سن اليأس" قبل بلوغ الخمسين بكثير. حقيقةً, لا يزال يشكل الأمر نوع من صدمة بالنسبة لعديد من النساء حتى في سن 50.

يُحيط التحدث عن سن اليأس (وفترة ما حول الإياس) بشيء من التحريم رغم أنَه أمر طبيعي يحدث لجميع النساء كما لو أنَه المراهقة من نوعٍ آخر"العكسية" .يكون تقَبُل هذه التغيرات بدلاً من قتالها هو طريقة البدء الصحية

جزء طبيعي من الحياة

من الطبيعي اختبار شيء من عدم الراحة عند بلوغ مرحلة ما قبل انقطاع الطمث و سن اليأس, لكن لا يمكن اعتبارها شيء من المرض. ولا ينبغي علينا الخضوع لمعايير المجتمع حتى رغم تركيز مجتمعاتنا دائماً على الاهتمام بالتصبي والشباب

على سبيل المثال ، غالبًا ما تبلغ مستويات هرمون التستوستيرون لدى نساء بعد سن اليأس أعلى قممها, حتى أكثر من حدودها بكثير في سن العشرينات, فهي ما تحدد زيادة مستويات المنافسة بيننا وبين الرجال مما يفسر سبب وجود العديد من النساء الأقوياء في منتصف العمر وما بعده

كما تحب إحدى صديقاتي أن تقول: "عندما ننهي انجاب الأطفال ، فنحن مستعدون لانجاب الحلول". وهذا يعني أيضًا أن رغبتنا الجنسية تصبح أقوى بعد انقطاع الطمث. لذا حاولي أن لا تقلقي كثيرا حول نمو شعرة تائهة على ذقنك وابدئي باستشعار التأثير الإيجابي لهذه التغييرات الهرمونية

مساعدة نفسك

قد يتم تقديم الهرمونات البديلة للعلاجٍ عند مراجعة الطبيب نتيجة الشكوى من أعراض انقطاع الطمث وبعد تأكيد تحليل الدم الوصول إلى مرحلة ما قبل انقطاع الطمث. حقيقةً, يبقى العلاج التعويضي بالهرمونات موضع خلاف, إذ توجد العديد من الطرق الطبيعية لمحاولة تدبير هذه الأعراض قبل اللجوء إلى العلاج التعويضي. ولماذا الإستعانة بالتدبير الطبي في المقام الأول وهي لا تُعَد حالة مرضية أصلاً

تحديد كل شيء في مكانه الصحيح يحافظ على صحتك العامة على  المدى الطويل.

1. تنظيم نظامك الغذائي

يكون البدء حقيقةً بتنظيم نظامك الغذائي, فاحرصي على تناول الكثير من الفواكه والخضروات والإقلال من الكافيين الذي يسبب اضطراب الهرمونات وحدوث الهبات الساخنة.  يمكن تناول الاستروجينات النباتية الطبيعية لتعويض الاستروجين الذي توقف جسمك عن انتاجه فبذور الكتان , العدس,التوفو والصويا من الأغذية الغنية بالاستروجينات النباتية

2. ممارسة الكثير من التمارين

تتباطئ عملية الاستقلاب مع التقدم بالعمر, فمن السهل إلقاء اللوم على انقطاع الطمث لكن تقع المسؤولية أيضاً على التقدم بالسن. إنَ تناقص مستويات الاستروجين في الجسم  يتطلب بذل الجهد للحفاظ على صحة العظام عبر التمرين بإنتظام وممارسة كل من تمارين القلب والأثقال, فهي تساعد الجسم على المدى الطويل وخصوصاً  في قترة ما قبل انقطاع الدورة الشهرية

تكون اليوغا رائعة للحفاظ على عظام قوية ومرونة الجسد, وهي تساعد أيضاً على تقليل الهبات الساخنة التي يزداد حدوثها بزيادة الوزن. تزداد احتمالية الاستمتاع بالتأثير الإيجابي في هذه المرحلة التغييرية عند شعورك بشكل أفضل تجاه نفسك وصحتك العامة.لا تنسِ القيام بتمارين كيجيل أيضًا!

3. تجربة العلاجات الطبيعية

يمكن أن تساعد الأعشاب مثل الكوهوش السوداء, المريمية والبرسيم الأحمر في علاج الأعراض وخاصةً الهبات الساخنة. تناولي مكمل زيت السمك للمساعدة على حماية عظامك كما يمكن أن تأخذي زيت البحر النبق  كمكمل للمساعدة على تخفيف جفاف المهبل. يمكن تناول زيت جوز الهند أيضاً واستخدامه كمزلق شخصي، مطهر ومرطب.

يساعد ممارسة التأمل بانتظام على تخفيف تقلب المزاج والقلق.

أخيرًا ، لا تتوقعي الأسوأ عندما يتعلق الأمر بفترة ما قبل انقطاع الطمث ولكن أيضًا لا تعاني بصمت. احصلي على المساعدة التي تحتاجينها, فإذا كانت الأعراض سيئة ولا يمكن معالجتها طبيعياً ، يمكنك اللجوء إلى العلاج الهرموني.

بعد أن بلغت سن اليأس في الـ 41 ، نُصحتُ بعلاج الهرمونات التعويضي لحماية عظامي وقلبي إلى أن أصل إلى سن انقطاع الطمث الطبيعي. اخترت  الهرمونات التعويضية المطابقة للجسم بدلاً من بول الفرس الحامل.

أصبحت تعرفين الآن الفرق بين انقطاع الطمث وفترة ما قبل اليأس ، ما الذي يجب توقعه، متى وكيف يمكنك أن تساعدي نفسك؟ ستجدين المزيد من المعلومات في قسم موارد انقطاع الطمث في نادي

Mutton Club.

 

عن هذا النادي

The Mutton Club

يتحدى هذا النادي الصور النمطية ويغير التصورات. اعتبري فترة منتصف العمر وانقطاع الطمث مرحلة لإعادة التقييم والتجديد للبدء بالنصف الثاني من حياتك.

يمكن معرفة المزيد من صفحة النادي على الفيسبوك و التويتر و الإنستغرام أو من زيارة الموقع الإلكتروني هنا

مقالات ذات صلة