انسداد القناة الدمعية الأنفية عند الرضيع | نبتة للصحة / انسداد القناة الدمعية الأنفية عند الرضيع
طفل

انسداد القناة الدمعية الأنفية عند الرضيع

بواسطةadmin
هل تدمع عيني رضيعكِ كثيرًا وتبدو متقشّرة حتى وإن لم يكن يبكي؟ قد تشير كثرة الدموع و وجود المخاط في عيني الرضيع إلى انسداد القناة الأنفية الدمعية لديه. 
يُولد أكثر من ٥٪ من الرُضّع ولديهم انسداد القناة الدمعية في إحدى العينين أو كليهما، وذلك غالبًا بسبب عدم انفتاح الغشاء الموجود على القناة قبل الولادة أو أن القناة ما زالت ضيقة جدًا. 
تعمل الدموع بمقدارها الطبيعي على ترطيب العينين باستمرار وتُنظّيفهما من البكتيريا، وهي تسيل خلال فتحات صغيرة في الزوايا الداخلية للجفون التي تتصل بالأنف عن طريق القنوات الدمعية. عندما تنسدّ القناة الأنفية لدى رضيعكِ، تتجمع الدموع على سطح عينيه ومن ثم تتدفق على جفنيه ووجنتيه. قد تَظهر حينئذٍ أعراض التهاب أو عدوى مثل احمرار العينين أو إفرازات صفراء بسبب انسداد القناة. غالبًا ما تسوء الأعراض إذا أُصيب الطفل باحتقان أو تَعرض للبرد، الهواء أو أشعة شمس ساطعة.
لن يخرب الانسداد الرؤية عند طفلكِ، لكنه قد يسبب عدوى خطيرة. إذا لاحظتِ وجود انسداد أو أيٍ من الأعراض التالية، استشيري طبيب : 
كثرة الدموع أو تقشر والتصاق العينين 
احمرار أو تورم الجفنين
إفرازات صفراء مخضرة 
مضض أو ألم
غالباً ما تنفتح القنوات الدمعية من تلقاء نفسها في ٩٠٪ من الأطفال قبل بلوغهم العام الأول بسبب انفتاح الغشاء أو اكتمال نمو نظام تصريف العين. سينصحكِ الطبيب أو المُوَلِدة في الوقت الحالي باستخدام قماش مبلل بماء دافئ لتدليك الجفن السفلي بلطف من الخارج للداخل لمساعدة القناة على الانفتاح وسيلان الدموع، وقد يتم صرف مضاد حيوي موضعي للوقاية من الالتهاب أو معالجته. 
في معظم الأحيان، يمكن تصحيح الانسداد إذا استمر وجوده بعمل إجرائي بسيط على الأطفال بعد بلوغ ٦ أشهر على الأقل يستخدم فيه أخصائي عيون مِسبارًا نحيفًا سُلكيًا لفتح الانسداد، ويحدث ذلك إما في عيادة الطبيب أو منشأة جراحية حيث يمكن استخدام تخدير عام خفيف للتأكد من بقاء الرضيع ثابتًا. يندر حدوث مضاعفات؛ حيث تمثل نسبة النجاح أكثر من ٩٠ بالمئة. أحيانًا، يتطلب تدخل جراحي أكبر لفتح الانسداد. 

مراجعة د. سارا كونولي، ديسمبر ٢٠١٩
برعاية  Bundoo®
٠