Nabta Health
تلميحات ونصائح /

المُسَكّنات الطبيعية للشقيقة

الجسم

المُسَكّنات الطبيعية للشقيقة

بواسطةاسفيني براكاش

الشقيقة أو ما يُسمَى بالصداع النصفي هو اضطراب عصبي يحدُث فيه صداع مُتَكَرّر تتراوح شدة الألم فيه بين المُتَوَسّط والشديد  ويُعطي إحساساً شبيهاً بالخَفَقان أو النبض. يَنتُج هذا الصداع عن التهاب الأوعية الدموية في الغشاء الدماغي وتَهَيّج الألياف العصبية الموجودة في هذه المنطقة التي تقوم بإرسال إشارات الألم إلى الدماغ أثناء حدوث نوبة الشقيقة. يُمكِن أن تَحدث الشقيقة نتيجة عوامل عديدة منها بيئية أو وراثية أو هرمونية وبسبب الشعور بالتوتر. تُعالَج الشقيقة عادةً بمُسَكّنات الألم لتَخفيف الأعراض.

ولكن يُمكِن استخدام علاج طبيعي بدلاً من الدواء للمُساعدة في معالجة الشقيقة. على الرغم من أنّ الدراسات غَير حاسمة بعد، إلّا أنّ الأدلة الناتجة عن قِصَص شَخصية تُشير إلى أنّ الزنجبيل يُساعد في تَخفيف أَلَم الشقيقة وأعراضها. حيث تَبَيّن أنّ تناول ما يعادل ثُمن ملعقة صغيرة من مسحوق الزنجبيل مع ماء دافئ في بداية نوبة الشقيقة يَكون فعالاً للغاية في منع الألم. تُشير الأبحاث إلى أنّ مَسحوق الزنجبيل يَلعَب دوراً في تخفيف ألم الشقيقة ويَعمَل بنفس سرعة الأدوية المُسَكّنة ولكن مع آثار جانبية أقل بكثير. حيث تَتَرافَق الأدوية المُسَكّنة التقليدية مع بعض الآثار الجانبية كالإسهال وتَهَيّج الحلق أو الفم وطَفَح الجلد واحمراره والغازات.

يَملِك جذر الزنجبيل خصائص قوية مُضادة للالتهابات يُمكِن أن تُساعد في الهضم واضطراب المعدة والإسهال والغثيان. حيث يَحجب الزنجبيل البروستاجلاندينات، وهي المواد الكيميائية التي تتوسط حدوث تَوَرّم في الدماغ. كذلك, يَعمَل الزنجبيل كمُمَيّعٍ للدم ويرخي العضلات ويُمكِن أن يُساعد في تَقليل الالتهاب حول الرأس ويُساهِم في تَحسين تَدَفّق الدم. هذه هي الطريقة التي يُساعد بها الزنجبيل على حصر ألم الشقيقة وأعراضها الأخرى.

 يُمكِن تناول الزنجبيل بعدّة طرق، منها:

  • مسحوق الزنجبيل
  • جذر الزنجبيل
  • شاي الزنجبيل
  • زيت الزنجبيل
  • عصير الزنجبيل/ عصير الزنجبيل المُثَلّج


إنّ شاي الزنجبيل فَعّال في الحدّ من تكرار الصداع والتخفيف من شِدّته. يُعَدّ صنع شاي الزنجبيل باستخدام جذر الزنجبيل الطازج أو مسحوق الزنجبيل في ماء دافئ وشربه في بداية نوبة الصداع أمراً ممتازاً لأنّه الوقت المُناسب لِيَعمَل الزنجبيل على تَخفيف الألم. إذا كنتِ مصابة بالشقيقة المُزمنة، فتناولي شاي الزنجبيل 3-4 مَرات في الأسبوع لأنّه قد يُساعد على تدبير الألم المُستَمر. قد يَجِد بعض الناس أنّ شاي الزنجبيل هو بَديل طبيعي أكثر فعالية من مُسَكّنات الألم الدوائية.

المصدر:

٠