• العودة إلى إعلام
  • /
  • قبول نبتة في برنامج مُسرّع الابتكار التابع لصندوق محمد بن راشد للابتكار

قبول نبتة في برنامج مُسرّع الابتكار التابع لصندوق محمد بن راشد للابتكار

تفتخر شركة نبتة بإعلان قبولها في المجموعة الافتتاحية لبرنامج مُسرّع الابتكار التابع لصندوق محمد بن راشد للابتكار – وهو مُبادرة من الحكومة الاتحادية، قامت وزارة المالية بإطلاقها والإشراف عليها لمُساعدة المُبدعين المحليين في الحصول على التمويل اللازم لمشاريعهم بأسعار مقبولة من خلال تزويدهم بضمانات مدعومة من الحكومة. وتمَّ الإعلان عن الصندوق الذي تبلغ قيمته 2 مليار درهم في نوفمبر 2015 خلال الأسبوع الافتتاحي للابتكار في دولة الإمارات العربية المُتحدّة الذي تمَّ فيه تقديم مجموعة مُتنوعة من المُبادرات المُبتكرة على المُستوى الاتحادي والمحلّي والقطاع الخاص.

وتماشياً مع الجهود المبذولة لدعم الاستراتيجية الوطنية للابتكار في دولة الإمارات، أطلق سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي ووزير المالية، خلال شهر ديسمبر 2018، أول برنامج مُسرّع للابتكار تابع لصندوق محمد بن راشد للابتكار. وتمَّ إطلاق هذا البرنامج ضمن حدث خاص أُقيم في دبي أوبرا، بحضور صاحب السمو عبيد حميد الطاير، وزير الدولة للشؤون المالية، وقادة حكومة الإمارات العربية المُتحدّة، ومُمثّلين عن أكبر شركات القطاع الخاص في دولة الإمارات، بالإضافة إلى مجموعة مُحدّدة من المُبتكرين ورجال الأعمال.

وأعلنت وزارة المالية عن إطلاق برنامج مُسرّع الابتكار التابع لصندوق محمد بن راشد للابتكار كشراكة بين القطاعين العام والخاص لدعم المُبتكرين المحليين والدوليين في خطوة رائدة تهدف إلى تعزيز إمكانات نمو الأعمال المُبتكرة التي من شأنها بناء اقتصاد دولة الإمارات المُستقبلي. ويهدف الصندوق إلى تحديد ودعم أفضل المُبتكرين في دولة الإمارات العربية المُتحدّة. وسيقوم بذلك من خلال دعم الأعمال التجارية المحلية المُبتكرة وتزويدها بالأدوات اللازمة التي تُمكّنها من التطوّر على المُستوى الوطني والدولي. وبالإضافة إلى ذلك، يهدف أيضاً برنامج مُسرّع الابتكار إلى دعم المشاريع المُبتكرة التي تُساهم بدورها في دعم الاقتصاد الوطني، من خلال استقطاب رواد مُبتكرين من جميع أنحاء العالم عبر مُساعدتهم على تأسيس أعمالهم في دولة الإمارات، وتزويدهم بجميع الميزات التي يُمكن أن تُقدّمها الحكومة والقطاع الخاص.

وقال سمو الشيخ حمدان بن راشد خلال حفل إطلاق البرنامج: “تصدّرت الإمارات العربية المُتحدّة طليعة الدول العربية في مُؤشّر الابتكار العالمي (GII) لهذا العام، وهذا يدفعنا إلى مُواصلة دعم الابتكار كمُحرّك رئيسي للاقتصاد، الذي يُمكن أن يُصبح واعداً ومُستقراً في المُستقبل في ظلّ قيادة مُلهمة. وتهدف هذه المُبادرة إلى استكشاف المُستقبل ومُواكبة آخر التطوّرات ودعم المواهب المُبتكرة التي تسعى إلى تأسيس شركات تُساهم في تطوير دولة الإمارات العربية المُتحدّة من خلال تحقيق أهداف رؤية الإمارات 2071.”

Follow by Email
Twitter
Visit Us
Follow Me
LinkedIn
Share
  • شارك:
    Share